نائب كوردي سابق: تركيا اقامت قاعدة عسكرية في دهوك قبل اسبوع

قال نائب كوردي سابق في البرلمان العراقي السبت إن تركيا اقامت قاعدة عسكرية جديدة في محافظة دهوك باقليم كوردستان قبل نحو اسبوع.

K24 - اربيل

قال نائب كوردي سابق في البرلمان العراقي السبت إن تركيا اقامت قاعدة عسكرية جديدة في محافظة دهوك باقليم كوردستان قبل نحو اسبوع.

ولم ترد اي تأكيدات رسمية على الفور من جانب تركيا او اقليم كوردستان حيال الامر، في وقت احتدم فيه التوتر الدبلوماسي بين بغداد وانقرة على خلفية الوجود التركي في معسكر بعشيقة قرب الموصل.

وتصاعد الخلاف العراقي- التركي قبيل شن هجوم واسع على الموصل في موعد يرجح ان يبدأ في غضون ايام وسط اصرار انقرة على المشاركة في المعركة.

وقال النائب السابق محمد كياني في بيان إن "هناك 18 قاعدة تركية في العراق حالياً وقد بنى الأتراك قاعدة جديدة في قضاء العمادية التابع لمحافظة دهوك قبل أسبوع".

واضاف كياني الذي يقود "الهيئة القيادية للجبهة الديمقراطية الشعبية" أن على الحكومة العراقية ان تطالب تركيا بسحب قواتها من جميع الأراضي العراقية وإقليم كوردستان وعدم الاكتفاء بالمطالبة بسحب قواتها المتمركزة في معسكر بعشيقة على مشارف الموصل.

ولفت الى ان حكومة اقليم كوردستان تقول إنها ابرمت اتفاقية مع تركيا مدتها 50 سنة "وعلى الحكومة العراقية ومجلس النواب التحقق من هذا الأمر ومطالبة حكومة الإقليم والجانب التركي بإيقاف العمل بهذه الاتفاقية لأنه وفقاً للدستور العراقي لا يحق لحكومة الإقليم إبرام اتفاقية مع أي دولة فالاتفاقيات الدولية من الصلاحيات الحصرية للسلطة المركزية ويجب أن يصادق عليها البرلمان".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد حذر في وقت سابق من أن الوجود التركي في العراق قد يتحول إلى "حرب إقليمية".

ويرجح مسؤولون عسكريون أن يبدأ الهجوم على الموصل في وقت لاحق من الشهر الجاري، فيما لا يُعرف حتى الآن رد فعل بغداد فيما لو شاركت تركيا في معركة الموصل.

والموصل الواقعة الى الشمال من بغداد بنحو 400 كيلومتر تمثل ابرز تحد سيواجه مستقبل العراق في مرحلة ما بعد داعش وقد تضعه على مفترق طرق، واظهرت الى حد كبير طبيعة الانقسام السياسي في البلاد.

ت: م ي