وزير الدولة الإمارتي يستقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان في دبي

أربيل(كوردستان24)- استقبل وزير الدولة الإماراتي، خليفة شاهين المرر، رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، الذي وصل إلى دبي للمشاركة في القمة العالمية للحكومات 2024.

ووصل رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، إلى دبي، للمشاركة في القمة العالمية للحكومات 2024.

وللسنة الثالثة على التوالي، يشارك رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، في القمة العالمية للحكومات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

بهذا الشأن قال موفد كوردستان24، عمار نجم الدين، إن القمة تجمع رؤساء الحكومات، لثلاثة أيام، في دبي، خلال هذا الوقت من كل عام.

وأضاف، في هذه القمة، تُناقَش التغيرات والأزمات ومستقبل الحكومات، إلى جانب تبادل الخبرات والتجارب المختلفة.

وتابع، "للسنة الثالثة يشارك رئيس حكومة إقليم كوردستان في هذه القمة، بدعوة خاصة من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس الوزراء وحاكم دبي، إلى جانب رؤساء وقيادات الدول، للمشاركة في القمة".

وكشف موفد كوردستان24، أن "رئيس حكومة كوردستان، مسرور بارزاني، سيلقي كلمة خلال القمة، كما أنه من المقرر أن يقوم بعقد العديد من اللقاءات الهامة، مع القادة والمسؤولين الدوليين، على هامش القمة".

وأعرب رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، عن سعادته بالمشاركة في القمة العالمية للحكومات 2024.

وقال مسرور بارزاني، خلال منشور على منصة إكس: " يسعدني أن أشارك في القمة العالمية للحكومات 2024"، مرفقاً المنشور بمقطع مصور "فيديو"، لمقر القمة.

وتوجّه رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأحد 11 شباط 2024، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على رأس وفد حكومي رفيع المستوى، للمشاركة في القمة العالمية للحكومات التي تُعقد في الأيام 12 إلى 14 من الشهر الجاري في دبي.

وتأتي مشاركة رئيس الحكومة في القمة، تلبيةً لدعوة خاصة من نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

ويُشارك في القمة، نخبة من القادة والمسؤولين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة التحديات والفرص التي تواجه الحكومات في ظل المتغيرات المتسارعة.

ومن المقرر أن يلقي رئيس الحكومة كلمةً مهمة في مراسم افتتاح القمة يتناول فيها أهم القضايا المستجدة.

وعلى هامش القمة، سيعقد رئيس الحكومة سلسلة لقاءات واجتماعات مع عدد من المسؤولين وأصحاب القرار والمفكرين ورجال الأعمال العرب والإقليميين والعالميين لتسليط الضوء على دور الحكومات في معالجة التحديات التي تواجه المنطقة والعالم.