الصراع حول منصب المحافظ يسفر عن ثلاثة إخفاقات لالتئام مجلس محافظة ديالى

أرشيفية
أرشيفية

أربيل(كوردستان24)- فشل مجلس محافظة ديالى الجديد، في عقد جلسته الأولى، ليلة الاثنين، رغم الاستعدادات المكثفة. 

وهذه هي المرة الثالثة على التوالي في غضون أسبوعين، التي يفشل مجلس ديالى بعقد الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب، رغم إبلاغ الأعضاء بالحضور والاستعدادات الامنية.

وكان عدد الحضور 6 أعضاء فقط من أصل 15 عضوا، وباتوا حتى ساعة متقدمة من الليل بانتظار حضور الأعضاء الآخرين، وذلك بسبب عدم وجود توافقات قوية.

يذكر أن عدم حسم ملف تشكيل الحكومة المحلية في محافظة ديالى، سببه الخلاف على منصب المحافظ، وفقاً لمصادر إعلامية.

المباحثات حول تشكيل حكومة ديالى لم تفضي الى اتفاق حتى اليوم بسبب الخلاف على منصب المحافظ بين كتلتين.

ينقسم مجلس ديالى الى فريقين الأول من 8 أعضاء والآخر من 7 أعضاء وبالتالي فإن كلا الطرفين يواجه صعوبة بتحقيق الأغلبية المطلقة لاستكمال جلسة اختيار رئيس المجلس".

التدخلات وضغوطات الكتل السياسية في بغداد لم تنجح، في حسم الملف