"الدفاع عن حرية التعبير في العراق" .. الإعلان عن تحالف عراقي مدني جديد

أربيل(كوردستان24)- أعلن في العاصمة العراقية بغداد مساء الأحد، عن تشكيل (تحالف الدفاع عن حرية التعبير) الذي يضم مجموعة منظمات غير حكومية وأعضاء برلمان وأفراد ناشطين في المجتمع المدني وخبراء قانون.

وفقاً لبيان الإعلان عن التحالف الذي يرعاه المرصد العراقي لحقوق الإنسان وتُديره وترأسه المنظمات الشريكة، "يهدف إلى حماية حقوق الإنسان وصونها، بالإضافة إلى خلق مساحات حوار صريحة مع مؤسسات الدولة لردم الفجوة التي عُمِقت بينهما طيلة العقدين الماضيين، والتحول من آليات العداء والإقصاء، إلى آليات الحوار والنقاش وإيجاد المشتركات".

وأضاف البيان، "مع إعلان تشكيل التحالف، نؤكد رفضنا لمحاولات تقييد حرية التعبير عن الرأي التي كفلها الدستور العراقي في المادة 38 والمواثيق الدولية التي يجب أن يلتزم بها العراق، فمنذ 13 عاماً ونحن نواجه قِوى سياسية ومسلحة تسعى إلى فرض قوانين تعيدنا إلى الحقبة الديكتاتورية البوليسية، خاصة ما يتعلق بمسودة مشروع قانون حرية التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي".

وتابع، "إن هذه المسودة التي لطالما عُدلت ونوقشت بعيداً عن ملاحظات المجتمع المدني، وصيغت بعقليات بوليسية ديكتاتورية، تريد بنا العودة إلى ما قبل عام 2003، لذا نجدد رفضنا لأي محاولات لتشريعها بهذه الصيغة التي لا تتوافق مع ما كفله الدستور العراقي والمواثيق الدولية".

ودعا "القِوى السياسية ومجلس النواب العراقي، إلى احترام أصحاب المصلحة في المجتمع المدني، وفتح أبواب الحوار معهم والاستماع لآرائهم ومواقفهم التي تتطابق مع الدستور العراقي وكل المواثيق الدولية، وألا تستمر عملية التجاهل، فليس من مصلحة البلاد أن تُضرب حرية التعبير، فلا نظام ديموقراطي بلا حرية تعبير".

وطالب بضرورة إيقاف التصويت على هذه المسودة، وعدم تمريرها بأي شكل من الأشكال.