قتيل وخمسة جرحى بإطلاق نار في محطة للمترو في نيويورك

أربيل(كوردستان24)- قُتل شخص وأصيب خمسة آخرون بجروح برصاص مسلّح أطلق النار في محطة لمترو الأنفاق في نيويورك خلال شجار وقع عصر الإثنين، بحسب ما أعلنت شرطة المدينة الأميركية.

وقال مسؤولون في الشرطة خلال مؤتمر صحافي عقدوه في المحطة إنّ القتيل رجل يبلغ من العمر 34 عاماً، والجرحى الخمسة هم امرأتان وثلاثة رجال تتراوح أعمارهم بين 14 و71 عاماً.

ووقع إطلاق النار في محطة ماونت إيدن أفينيو في حي برونكس حيث يمرّ القطار على جسر معلّق.

وقال المفوّض في الشرطة مايكل كيمبر خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد أسفل الجسر إنّ ما جرى ليس إطلاق نار على الركّاب بشكل "عشوائي" بل شجار بين مجموعتين من الشبّان تخلّله إطلاق أحدهم النار.

وأضاف أنّ مجموعتين من الشبّان كانتا على متن القطار حين اندلع شجار بينهم فأخرج أحدهم مسدّسه وأطلق النار في اللحظة التي كان فيها القطار يصل إلى المحطة ويفتح أبواب عرباته ويصعد إليه ركاب وينزل آخرون.

ولم يكشف المفوّض عن هوية الضحايا لكنّه أوضح أنّ "واحداً منهم، وهو رجل يبلغ من العمر 34 عاماً، توفي للأسف" في المستشفى متأثراً بجروحه.

وكان متحدّث باسم مديرية الإطفاء في نيويورك قال لوكالة فرانس برس عبر البريد الإلكتروني إنّ أربعة من المصابين "جروحهم خطرة" والخامس "جروحه طفيفة".

وحيّ بروكس الواقع في شمال نيويورك هو أفقر أحياء المدينة البالغ عدد سكّانها 8,5 مليون نسمة.

وأفاد مصور في وكالة فرانس برس بأنّ الشرطة ضربت طوقاً أمنياً حول المحطة التي انتشرت في محيطها عربات الشرطة والإسعاف.

وبثّت قنوات تلفزيونية محليّة مشاهد التُقطت من الجوّ لمحطة المترو بدا فيها القطار متوقفاً وعناصر من الشرطة ومحققين بملابس مدنية منتشرين في الموقع.

وإثر جائحة كوفيد تراجع معدّل الجريمة في نيويورك، وبخاصة جرائم القتل بالأسلحة النارية.

وتفرض سلطات نيويورك قيوداً مشدّدة على حمل الأسلحة النارية في الأماكن العامة، وذلك بالمقارنة مع مدن وولايات أخرى في الولايات المتحدة.

AFP