ناظم زهاوي: مسرور بارزاني ألقى أهم خطاب أمام قادة المجتمع الدولي

أربيل(كوردستان24)- في معرض حديثه عن أهمية خطاب رئيس الوزراء مسرور بارزاني في القمة العالمية للحكومات، قال ناظم الزهاوي: "كان خطابه مهما جدا لدرجة أن قادة المجتمع الدولي استمعوا إليه عن كثب".

وقال الزهاوي، عضو البرلمان ووزير المالية البريطاني السابق، اليوم الثلاثاء    13 شباط 2024، لـ كوردستان24، على هامش القمة العالمية للحكومات في دبي، "أعتقد أن مسرور بارزاني ألقى خطابا مهما جدا أمس في القاعة الرئيسية، لأنه تحدث عن كيف يمكننا العمل معا من أجل ازدهار المنطقة، في أربيل أو دبي أو أبو ظبي".

وأضاف، "وتحدث رئيس الوزراء مسرور بارزاني عن أجندة الرعاية الاجتماعية"،  الازدهار الاقتصادي يأتي من وجود الأمن، ومن هناك، كيف تدير أراضيك بشكل فعال، هناك ثلاث قضايا مهمة للغاية: الاستقرار والعدالة في السياسة العراقية، وهل سيصبح الكورد شريكاً متساويا في النظام الاتحادي؟".

وتابع: "إذا لم تتم معالجة هذه القضايا والازدهار الاقتصادي، فإن مشاكل وتحديات المناخ ستدمرنا جميعا، أعتقد أن هذا كان أهم خطاب ألقاه أمام قادة المجتمع الدولي واستمعوا إليه بعناية".

وتوجّه رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، الأحد 11 شباط 2024، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على رأس وفد حكومي رفيع المستوى، للمشاركة في القمة العالمية للحكومات التي تُعقد في الأيام 12 إلى 14 من الشهر الجاري في دبي.

وجاءت مشاركة رئيس الحكومة في القمة، تلبيةً لدعوة خاصة من نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وانطلقت الاثنين، القمة العالمية الـ11 للحكومات في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، بمشاركة رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني للسنة الثالثة على التوالي.

وألقى رئيس الوزراء مسرور بارزاني، الاثنين 12 شباط (فبراير) 2024، كلمة مهمة في الجلسة الرئيسية لأعمال القمة العالمية للحكومات في دبي، دعا فيها إلى احترام حق تقرير المصير للشعوب، والسماح للشعب الكوردي برسم مستقبله بنفسه.

كما تطرّق في كلمته،  إلى القضايا الجيوسياسية في المنطقة، بما في ذلك القضية الفلسطينية، والأزمات في العراق وسوريا، مطالباً بإيجاد حلول عادلة ودائمة لهذه المشكلات وإنهاء تسويفها وتجاهلها لتجنب تفاقمهما، كما تطرق إلى ملفات أخرى مهمة.

ويُشارك في القمة، نخبة من القادة والمسؤولين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة التحديات والفرص التي تواجه الحكومات في ظل المتغيرات المتسارعة.

وعلى هامش القمة، يعقد رئيس الحكومة سلسلة لقاءات واجتماعات مع عدد من المسؤولين وأصحاب القرار والمفكرين ورجال الأعمال العرب والإقليميين والعالميين لتسليط الضوء على دور الحكومات في معالجة التحديات التي تواجه المنطقة والعالم.