نقص الخدمات يثير القلق لدى المواطنين الكورد في كركوك

أربيل(كوردستان24)- يساور القلق، المواطنين الكورد في مدينة كركوك من نقص الخدمات، ويشيرون إلى أن الإدارة المفروضة على كركوك تميز بين المكونات وتتجاهل المواطنين الكورد.

سكان حي " دەروازەی شاری کەرکووک"، وهو حي كوردي، يساورهم القلق من نقص الخدمات، و يقولون إن "الإدارة المفروضة في كركوك أهملت الأحياء الكوردية، وتنظر إلى الكورد كمواطنين من الدرجة الثانية والثالثة".

وقال أحد سكان الحي لـ  كوردستان24 إن "الإدارة المفروضة على كركوك تحدث فرقا كبيرا بين مكونات المدينة، ولا تخدم الكورد على الإطلاق".

وتابع: "ليس لدينا مياه، طرقنا سيئة للغاية، وبسبب رداءة الطرق، لا يستطيع أطفالنا الذهاب إلى المدرسة".

وقال مواطن آخر: "معظم الناس في الحي فقراء، لقد راجعت البلدية أكثر من 10 مرات لتقديم الخدمات وتحسين وضعنا، ويقولون: "سنقوم بإصلاحها لكم، ولكن بعد ذلك لا يأتي أحد".

وبحسب سكان الحي الكوردي، الأحياء العربية والتركمانية في كركوك، "تم تقديم كل الخدمات من أجلهم، ولكن لم يتم فعل أي شيء للأحياء الكوردية. هناك الكثير من الظلم في الخدمات. إن أهالي كركوك يدركون هذا الظلم".

بعكس الأحياء الكوردية، نادراً ما يعاني سكان الأحياء الأخرى من نقص المياه، أما الكورد فلم يتم تقديم أي خدمات لهم منذ 16 أكتوبر 2017.

عام 2021 خصصت لكركوك أكثر من 700 مليار دينار، لكنها أنفقت بشكل غير عادل على أحياء ومناطق كركوك، فالأحياء الكوردية حرمت من الخدمات، لذلك اضطر بعض أهالي الأحياء الكوردية إلى تقديم الخدمات لأحيائهم، على نفقتهم.