رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع وزير خارجية بريطانيا

أربيل (كوردستان24)- اجتمع نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، صباح اليوم (السبت، 17 شباط 2024) خلال مؤتمر ميونخ للأمن بألمانيا، مع ديفد كاميرون وزير خارجية بريطانيا.

وناقش الجانبان خلال اجتماعهما آخر التطورات والتحديات الأمنية في العراق ومنطقة الشرق الأوسط، والحوار بين أربيل وبغداد لحل المشاكل العالقة بينهما، والانتخابات والأوضاع الداخلية لإقليم كوردستان.

وعرض الجانبان رؤاهما ونظرتهما للتطورات الأمنية ولاستهداف قوات التحالف الدولي في العراق وآثاره، والحرب في غزة والوضع المضطرب في الشرق الأوسط. وفي هذا الصدد، أكدا على أن تفاقم التعقيدات أكثر مما هي عليه، يشكل خطراً وتهديداً حقيقياً لاستقرار المنطقة.

وفي محور آخر من الاجتماع، جرى البحث في التعاون المشترك بين بريطانيا والتحالف الدولي وبين العراق وإقليم كوردستان، والأوضاع الأمنية والسياسية للعراق وإقليم كوردستان، وخطر داعش على العراق وسوريا ومسألة الهجرة غير الشرعية.

وأكد معالي وزير خارجية بريطانيا على التزام بلاده بمواصلة مساعدة ودعم العراق وإقليم كوردستان وتطوير العلاقات، ومن جهته أشاد رئيس إقليم كوردستان بدعم بريطانيا ومواقفها من العراق وإقليم كوردستان.

مؤتمر ميونخ للأمن، هو اجتماع سنوي لرؤساء دول وحكومات وقادة عسكريين ورؤساء أجهزة أمن ومخابرات ودبلوماسيين كبار من جميع أنحاء العالم، لمناقشة القضايا الأكثر إلحاحاً المتعلقة بالأمن الدولي.

وتبدأ نسخة عام 2024، يوم الجمعة الموافق 16 شباط فبراير الجاري، وتستمر حتى الـ 18 من الشهر نفسه، في ميونخ ثالث أكبر مدينة في ألمانيا.

ومع احتدام الصراعات في أكثر من جبهة حول العالم، تتصدر جُملة من القضايا أجندة المؤتمر، في مقدمتها الحرب في قطاع غزة وأوكرانيا، والأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي، وتغير المناخ، وتأثير الاضطرابات السياسية.