هجوم صاروخي يتسبب بأضرار بسيطة في سفينة قبالة السواحل اليمنية

أربيل (كوردستان 24)- أفادت وكالتان بريطانيتان للأمن البحري والجيش الأمريكي الخميس بأن هجوماً صاروخياً استهدف سفينة شحن تبحر في خليج عدن قبالة السواحل اليمنية، ما تسبب بأضرار بسيطة في السفينة.

وقالت وكالة "يو كاي أم تي أو" التي تديرها القوات البحرية الملكية إن "سفينة هوجمت بصاروخين، ما أدى إلى نشوب حريق على متنها"، مشيرة إلى أن "قوات التحالف تستجيب" للحادثة.

من جهتها، أشارت وكالة "أمبري" للأمن البحري إلى أنها تلقت بلاغاً عن "تعرّض سفينة شحن عامة مملوكة من بريطانيا وترفع علم جمهورية بالاو لهجوم بصاروخين على بعد نحو 63 ميلاً بحرياً إلى جنوب شرق عدن في اليمن".

ولفتت "أمبري" إلى أن السفينة "يبدو أنها كانت متجهة من ماب تا فوت في تايلاند، في اتجاه البحر الأحمر".

وفي وقت لاحق، أكدت "يو كاي أم تي أو" أن "السفينة تعرّضت لأضرار طفيفة" موضحةً أن "السفينة وطاقمها بخير".

وإذ لم تتبنّ أي جهة على الفور هذا الهجوم، قالت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم) أن الخميس "بين الساعة 8:30 و9:45 صباحاً (بتوقيت صنعاء)، أطلق الحوثيون صاروخين بالستيين مضادين للسفن من جنوب اليمن نحو خليج عدن".

وأضافت أن "الصاروخين أصابا السفينة +إم/في ايلاندر+، وهي ناقلة بضائع مملوكة بريطانياً وترفع علم بالاو، ما تسبب في إصابة طفيفة وأضرار" مشيرةً إلى أنّ "السفينة تواصل رحلتها".

في عملية منفصلة، أكد الجيش الأمريكي في البيان نفسه أنه أسقط بالتعاون مع حلفائه فجر الخميس ستّ طائرات مسيّرة أُطلقت من مناطق سيطرة الحوثيين في اليمن وكانت تستهدف "على الأرجح" بوارج في منطقة البحر الأحمر.

ومنذ 19 تشرين الثاني نوفمبر، ينفّذ الحوثيون المدعومون من إيران، هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعماً لقطاع غزة الذي يشهد حرباً بين حركة حماس وإسرائيل منذ السابع من تشرين الأول أكتوبر.

في محاولة ردعهم، تشنّ القوّات الأمريكيّة والبريطانيّة ضربات على مواقع تابعة لهم منذ 12 كانون الثاني/يناير. وينفّذ الجيش الأمريكي وحده بين حين وآخر ضربات يقول إنها تستهدف مواقع أو صواريخ ومسيّرات معدة للإطلاق كان آخرها الأحد.

وإثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون استهداف السفن الأمريكية والبريطانية في المنطقة معتبرين أن مصالح البلدين أصبحت "أهدافاً مشروعة".

وأكّد زعيم المتمرّدين اليمنيين عبد الملك الحوثي في كلمة متلفزة بعد ظهر الخميس، أن "العمليات في البحرين الأحمر والعربي وخليج عدن ومضيق باب المندب... مستمرة ونتجه فيها إلى التصعيد".

وأضاف "يتم تفعيل الصواريخ والطائرات المسيّرة والقوارب العسكرية وتم إدخال سلاح الغواصات وهو مقلق للعدو".

 

المصدر: AFP