خليل زاد: قرارات المحكمة الاتحادية ضد إقليم كوردستان غير دستورية

أربيل (كوردستان 24)- أكّد سفير الولايات المتحدة السابق في العراق، زلماي خليل زاد، أن قرارات المحكمة الاتحادية ضد إقليم كوردستان "غير دستورية".

ولفت إلى ضرورة أن "تأخذ الولايات المتحدة في الاعتبار آراء المسؤولين الكورد أثناء صياغة سياساتها في الشرق الأوسط".

وقال في مقابلةٍ مع كوردستان 24، الأربعاء، "أعلم جيداً أن قرارات المحكمة الاتحادية ضد إقليم كوردستان غير دستورية".

وأضاف: "مرَّ وقتٌ طويل منذ أن قام  مسؤول رفيع المستوى في حكومة كوردستان بزيارة واشنطن، هناك العديد من الأحداث التي تحدث في الإقليم والعراق وحتى المنطقة، لذلك من المهم أن يستمع الأميركيون إلى آراء مسؤولي إقليم كوردستان".

وتعليقاً على زيارة رئيس الوزراء مسرور بارزاني إلى واشنطن، أكّد خليل زاد أن زيارة رئيس حكومة إقليم كوردستان للولايات المتحدة "لاقت ترحيباً حاراً".

وقال: لا بد على الأحزاب الكوردية، خاصةً الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني، أن يوحدوا صفوفهم قبل القيام بأي شيء آخر ويعملوا كفريقٍ واحد ببغداد.

في غضون ذلك، أشار خليل زاد إلى أن لدى إيران "سيطرة على العراق، وقرارات المحكمة الاتحادية تهدف لإضعاف النظام السياسي العراقي".

وأضاف "كنت سفيراً عندما صيغ الدستور العراقي، وأعلم جيداً أن قرارات المحكمة الاتحادية قريبة من توجهات إيران وضد الدستور".

وختم السفير الأميركي السابق في العراق حديثه قائلاً:  الكورد أصدقاءٌ مقربون للولايات المتحدة، لكن ميزانياتهم تُخفض وتُنتهك حقوقهم الدستورية، لذلك يجب على الولايات المتحدة أن تستخدم نفوذها.