رزكار عُبيد: صراع الـ "PKK" وتركيا يمنع حكومة كوردستان من خدمة المناطق الحدودية

مدير ناحية شيلادزي التابعة لمحافظة دهوك رزكار عُبيد
مدير ناحية شيلادزي التابعة لمحافظة دهوك رزكار عُبيد

أربيل (كوردستان 24)- أكد مدير ناحية شيلادزي التابعة لمحافظة دهوك رزكار عُبيد، اليوم الجمعة، أن الصراع الدائرة بين حزب العمال الكوردستاني والحكومة التركية، يمنع حكومة إقليم كوردستان من إيصال الخدمات للقرى والمناطق الحدودية.

وقال عُبيد في مقابلة مع كوردستان24، "ينبغي على حزب العمال الكوردستاني نقل صراعه مع الحكومة التركية إلى داخل تركيا، لا العكس نقله إلى القرى الآهلة بالسكان والمناطق الحدودية في إقليم كوردستان".

وأشار مدير ناحية شيلادزي إلى أن "سبع قرىً فقط في شيلادزي غير متضررة من أصل 92 قرية، نتيجة الصراع الدائرة بين حزب العمال الكوردستاني والحكومة التركية".

وأوضح أن "حكومة إقليم كوردستان لا تستطيع إيصال الخدمات إلى تلك القرى والمناطق، بسبب الصراع المتواصل بين حزب العمال الكوردستاني والحكومة التركية".

وقصفت طائرات تركية اليوم الجمعة 8 آذار مارس 2024، ناحية شيلادزي بمحافظة دهوك، ما أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين، فيما أصيب الثالث بجروح.

والشهيدان هما سعيد مبارك من مواليد 1986، وآراس فرج من مواليد 1995، والاثنان من أهالي ناحية شيلادزي.

وقال مدير ناحية شيلادزي رزكار عبيد في تصريحٍ لـ كوردستان24، إن الشهيدين "كانا متوجهين إلى الجبال لجمع الأعشاب والنباتات الربيعية".

وكثيراً ما تنفذ القوات التركية عمليات عسكرية برية وجوية في البلدات والقرى الحدودية بإقليم كوردستان، والتي ينشط فيها عناصر لحزب العمال الكوردستاني، وسط مناشدات دائمة من سكان المنطقة لأنقرة وعناصر "العمال الكوردستاني"، بنقل معاركهم خارج حدود الإقليم.