كاغينز: طلبنا من الكونغرس الضغط على بغداد لاستئناف تصدير نفط كوردستان

مايلز كاغينز
مايلز كاغينز

أربيل (كوردستان 24)- أعرب المتحدث باسم جمعية الصناعة النفطية بإقليم كوردستان "أبيكور"، مايلز كاغينز، عن أمله من أن يؤدي لقاء رئيس الوزراء العراقي بالرئيس الأميركي إلى استئناف تصدير نفط إقليم كوردستان إلى تركيا.

وقال كاغينز خلال مقابلةٍ على شاشة كوردستان 24: نحن متفائلون بشأن البيان الصادر عن الجانبين العراقي والأميركي بأنهما يريدان التوصل إلى اتفاقٍ مشترك لاستئناف تصدير نفط كوردستان عبر خط أنابيب النفط العراقي التركي.

وأضاف: بصفتنا جمعية الصناعة النفطية "إبيكور"، لدينا علاقات جيدة مع أعضاء الكونغرس، وحاولنا من خلالهم تمرير عدة رسائل إلى البيت الأبيض بهدف استئناف صادرات نفط إقليم كوردستان.

وتابع: طلبنا من الكونغرس الضغط على الحكومة العراقية لاستئناف صادرات نفط إقليم كوردستان.

وأشار كاغينز إلى أن أصدقاؤه في الكونغرس "يدركون مدى أهمية أن تكون هناك شراكة بين الولايات المتحدة وإقليم كوردستان".

لافتاً إلى أن الشركات التي تدفع الضرائب للولايات المتحدة "استثمرت 300 مليون دولار في قطاع نفط كوردستان، دون أن تستثمر في أي قطاع بباقي أجزاء العراق".

في غضون ذلك، أوضح المتحدث باسم "أبيكور" أن هناك محادثات بين وزارتي النفط العراقية والموارد الطبيعية بإقليم كوردستان، وكذلك مع شركات النفط العالمية.

مؤكّداً في هذا الصدد، على وجود عدة اتفاقيات جديدة، من شأنها "تمهيد الطريق لاستئناف صادرات نفط كوردستان".

وقال: هناك 8 شركات نفط ضمن جمعية أبيكور، لا تملك أية واحدة منها اتفاق مباشر مع الإقليم، لذلك من الضروري وجود اتفاقيات جديدة بينها وبين وزارتي النفط والموارد الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان.