خبير في العلاقات الدولية: العلاقات بين إقليم كوردستان والولايات المتحدة "استراتيجية"

الأستاذ الجامعي والخبير في العلاقات الدولية الدكتور هوار نيرويي
الأستاذ الجامعي والخبير في العلاقات الدولية الدكتور هوار نيرويي

أربيل (كوردستان 24)- أكد الأستاذ الجامعي والخبير في العلاقات الدولية الدكتور هوار نيرويي، اليوم السبت، أن العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان والولايات المتحدة الأمريكية "استراتيجية".

وقال هوار نيرويي في مقابلة مع كوردستان24، إن العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق، بما في ذلك إقليم كوردستان، وخاصة بعد عام 2003، استراتيجية.

وأشار إلى أن العلاقة بين الولايات المتحدة والعراق شهدت تقلبات عديدة عبر مراحل مختلفة، بما في ذلك الفترة بين عامي 2000 و2001، مبيناً أن الولايات المتحدة تواجه الآن ضغوطاً كبيرة لسحب قواتها من العراق.

وأوضح أن العراق ومنطقة الشرق الأوسط يواجهان عدداً من الأزمات المختلفة، وتتمثل أهمها في الأزمات السياسية، حيث أشار إلى أن الأزمة العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية في المنطقة بعد اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس، تؤثر بشكل مباشر على العراق وإقليم كوردستان.

وشدد على أهمية كل هذه القضايا في علاقات العراق، خاصة بعد أن ربطت الولايات المتحدة الاستقرار في العراق بالاستقرار في إقليم كوردستان.

وأردف أنه متأكد من أن القضايا والمشاكل الداخلية في إقليم كوردستان لن تؤثر سلباً على العلاقات بينه وبين بغداد، ما لم يتم تعطيل تنفيذ الاتفاقيات بسبب التدخلات الخارجية التي تهدف إلى منعها.