أشواق جاف: المسؤولون الأميركيون أبلغوا السوداني بدستورية كيان إقليم كوردستان

أشواق جاف
أشواق جاف

أربيل (كوردستان 24)- قالت عضوة اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني، أشواق جاف، إن زيارة رئيس الوزراء مسرور بارزاني للولايات المتحدة "أثمرت عن نتائج إيجابية".

مؤكدةً أن تلك النتائج "باتت واضحة من الزيارة الحالية لرئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني إلى واشنطن".

وأكدت جاف خلال لقاءٍ على شاشة كوردستان 24، أن كبار المسؤولين الأميركيين "ناقشوا قضية إقليم كوردستان بكل وضوح مع السوداني".

مشيرةً إلى أنهم (المسؤولون الأميركيون)، أوضحوا للسوداني أن إقليم كوردستان "كيان دستوري ويجب حماية حقوقه، وضرورة أن تكون انتخابات برلمان الإقليم شفافة ونزيهة وعادلة".

ولفتت جاف إلى أن "المخاوف التي تساور الرئيس بارزاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني بشأن الانتخابات البرلمانية في الإقليم، هي ذاتها التي تشعر بها الإدارة الأميركية".

ولذلك، بحسب عضوة اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني، فإن المسؤولين الأميركيين "يطالبون بإجراء انتخابات نزيهة وعادلة، خاصة لحماية حقوق المكونات والانتهاكات المرتكبة بحقها".

وبدأ رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، يوم السبت 13 نيسان 2024، زيارته إلى العاصمة الأميركية واشنطن، في ظرف دقيق وحساس على مستوى العلاقات الثنائية ووضع المنطقة.

وقبيل مغادرته بغداد، قال السوداني في مؤتمر صحفي إن "هدف الزيارة هو الانتقال بالعلاقات مع الولايات المتحدة إلى مرحلة جديدة، تتضمن تفعيل بنود اتفاقية الإطار الاستراتيجي".

مؤكداً أنه سيبحث مع الرئيس الأميركي جو بايدن ظروف المنطقة وما تشهده من تصعيد، والدور المشترك في العمل على التهدئة ومنع الصراع من الاتساع بما يؤثر على الاستقرار.

كما لفت أن زيارته ستتضمن "بحث عمل اللجنة العسكرية العليا بين العراق والتحالف الدولي، للوصول إلى جدول زمني لإنهاء مهمة التحالف والانتقال إلى علاقات ثنائية مع الدول المشاركة في التحالف".

وأشار رئيس الوزراء الاتحادي إلى أن "الزيارة ستشهد لقاءات مع وزراء الخارجية والدفاع والخزانة الأميركيين، ومستشار الأمن القومي، وغرفة التجارة الأميركية وكبار المسؤولين في الشركات النفطية والصناعية".