مستشار السوداني: يجب حماية مستقبل المكونات في العراق

خلف شنكالي
خلف شنكالي

أربيل (كوردستان 24)- أوضح مستشار رئيس الوزراء العراقي خلف شنكالي، أن القضايا الاقتصادية ستكون على رأس محادثات السوداني في واشنطن.

شنكالي الذي يرافق رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني في زيارته إلى واشنطن، قال "يجب حماية مستقبل المكونات في العراق".

معتبراً أن زيارة السوداني إلى الولايات المتحدة "تأتي في وقتٍ حساس".

وأشار إلى أن استقرار سنجار "مهم جداً"، لافتاً إلى أن قضية سنجار "كانت موضوعاً رئيسياً خلال اجتماعات رئيس الحكومة العراقية مع المسؤولين الأميركيين".

وأكّد مستشار السوداني أن تنفيذ اتفاق سنجار "تمت مناقشته في لقاءات رئيس الوزراء العراقي في واشنطن".

وبدأ رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، يوم السبت 13 نيسان 2024، زيارته إلى العاصمة الأميركية واشنطن، في ظرف دقيق وحساس على مستوى العلاقات الثنائية ووضع المنطقة.

وقبيل مغادرته بغداد، قال السوداني في مؤتمر صحفي إن "هدف الزيارة هو الانتقال بالعلاقات مع الولايات المتحدة إلى مرحلة جديدة، تتضمن تفعيل بنود اتفاقية الإطار الاستراتيجي".

مؤكداً أنه سيبحث مع الرئيس الأميركي جو بايدن ظروف المنطقة وما تشهده من تصعيد، والدور المشترك في العمل على التهدئة ومنع الصراع من الاتساع بما يؤثر على الاستقرار.

كما لفت أن زيارته ستتضمن "بحث عمل اللجنة العسكرية العليا بين العراق والتحالف الدولي، للوصول إلى جدول زمني لإنهاء مهمة التحالف والانتقال إلى علاقات ثنائية مع الدول المشاركة في التحالف".

وأشار رئيس الوزراء الاتحادي إلى أن "الزيارة ستشهد لقاءات مع وزراء الخارجية والدفاع والخزانة الأميركيين، ومستشار الأمن القومي، وغرفة التجارة الأميركية وكبار المسؤولين في الشركات النفطية والصناعية".