الصليب الاحمر والهلال الاحمر العراقي يصدران رسالة مشتركة

أربيل (كوردستان24)- أصدر الصليب الاحمر والهلال الاحمر العراقي رسالة مشتركة اليوم الاربعاء 8 أيار 2024 بمناسبة اليوم العالمي للصليب الاحمر والهلال الاحمر بعنوان نحو الحفاظ على الشعور بالانسانية.

وجاء في الرسالة "في عالم تملؤه النزاعات المسلحة والكوارث والتحديات غير المسبوقة، أصبحت المحافظة على الإنسانية بمثابة منارةٍ للأمل بالنسبة لنا. اليوم وبمناسبة اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، نحتفي ونقدم شكرنا لمتطوعي وموظفي الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والذين يجسدون الحياد والقدرة على التكيف وإبداء التعاطف ويحافظون على شُعلة الإنسانية في جميع أنحاء العالم في تلك المناطق النائية للغاية وفي أكثر البلدان عرضةً للتحديات".

وأشار الدكتور ياسين أحمد عباس، رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي، إلى أهمية شعار هذا العام "نحو الحفاظ على الشعور بالإنسانية"، موضحاً أن هذا الشعار "شهادة واضحة للعيان على تفاني الحركة الدولية المستمر بهدف المحافظة على كرامة الانسان وتخفيف المعاناة وتقديم الإغاثة إلى أولئك الذين يعيشون ظروفًا مؤلمة وبخاصة في تلك المناطق المعزولة والتي يصعب الوصول إليها".

وأضاف "جمعية الهلال الأحمر العراقي وبصفتها جزءًا من الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر موجودة في كل مكان لخدمة الجميع وعلى نحوٍ يومي. وكل متطوعٍ في العراق يستحق منا كل استحسان ونحن نشجع الجميع على الحفاظ على الروح الإنسانية في هذا اليوم وعلى الدوام".

اختيار أصلانوف، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق، من جانبه أكد على شجاعة وتفاني متطوعي الحركة الدولية للصليب الأحمر الذين يمثلون جزءًا مكملًا من المجتمعات التي نسعى لخدمتها استجابة للاحتياجات الإنسانية.

 وأشار الى أنه "من خلال جهودنا المشتركة، تنخرط اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر العراقي على نحوٍ كبير في الاستجابة للاحتياجات الإنسانية للعراق بدءًا من تلك الأثار الناجمة عن الكوارث الطبيعية وانتهاءً بالعواقب طويلة الأمد للنزاعات المسلحة. ونحن نثني على قوة الجهود المنسقة محليًا والتي تسهم في إيجاد ذلك التأثير العالم المطلوب على العمل الإنساني في جميع انحاء العالم".

وتابعت الرسالة "بينما يحتفل العالم بهذا اليوم المهم، يُقر كل من اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر العراقي بالتفاني وروح المثابرة الاستثنائية لدى موظفيهما والذين يلعبون دورًا محوريًا في معالجة آثار النزاعات المسلحة السابقة التي أضرت بالعراق. نحن نعبر عن فائق الامتنان والتقدير لجميع المتطوعين والموظفين بينما نحتفل برحلتهم الإنسانية في جميع أرجاء المعمورة. ونعيد التأكيد على التزامنا بمهمة عملنا ومبادئنا الإنسانية ونكرر دعوتنا لحماية واحترام حُرمة الشارات المميزة للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والتي تعد رموزًا للمساعدة والأمل والإنسانية والتي تمكن العاملين في المجال الإنساني من العمل في البيئات النائية والمحفوفة بالتحديات في الوقت الحاضر من أجل الوصول إلى أولئك المحتاجين".

وفي نهاية الرسالة أكدا على أنه "دعم الإنسانية لا يمثل هدفًا فقط، ولكنه أمرٌ ملزم بالنسبة لنا. بمناسبة اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، دعونا نتكاتف ونعمل سويًا نحو الحفاظ على الشعور بالإنسانية".

ويُذكر أن "الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر هي أكبر شبكة إنسانية في العالم. وتضم اللجنة الدولية للصليب الأحمر و192 جمعية وطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى جانب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ويعمل كل منها كمنظمة محايدة ومستقلة وتلتزم بنفس النظام الأساسي والنظام الداخلي والمبادئ الأساسية  للحركة الدولية بهدف مساعدة وحماية ضحايا الازمات الإنسانية بشكل غير متحيز".