61 حالة وفاة بسبب الحرارة الشديدة منذ بداية العام في تايلاند

أربيل (كوردستان24)- توفي 61 شخصا منذ بداية العام بسبب الحرارة الشديدة التي تجتاح البلاد منذ أسابيع، حسبما أعلنت وزارة الصحة التايلاندية الجمعة.

ولمدة أسبوع تقريبًا في أبريل/نيسان، أصدرت السلطات في بانكوك تحذيرات يومية بهذا الشأن، مع تجاوز "درجة الحرارة المحسوسة" 52 مئوية.

وأفادت الوزارة في بيان عن وفاة 61 شخصا نتيجة ضربات الشمس في جميع أنحاء البلاد منذ بداية 2024، مقارنة بـ37 حالة وفاة خلال عام 2023.

وقالت الوزارة إن شمال شرق تايلاند، ومعظمه من الأراضي الزراعية، شهد العدد الأكبر من الوفيات.

ويحذر العلماء بانتظام من أن التغير المناخي الناجم عن أنشطة بشرية سيؤدي إلى موجات حارة أكثر تكرارا وأكثر شدة ولفترات أطول.

وفي حين تساهم ظاهرة إل نينيو في ارتفاع درجات الحرارة بشكل استثنائي هذا العام، إلا أن آسيا تشهد زيادة بنحو يتخطّى المتوسط العالمي، وفقا للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة.

ونصح أبيشارت فاشيرافان، رئيس قسم مكافحة الأمراض في وزارة الصحة التايلاندية، الأشخاص الذين يعانون من مشاكل مزمنة بالبقاء في منازلهم.

وهذا العام، تأخر موسم الأمطار في ظل استمرار طقس حار وجاف لفترة أطول من المعتاد في البلاد.

وشهدت بعض مناطق البلاد عواصف رعدية هذا الأسبوع أدت لانخفاض درجات الحرارة، لكنها دفعت السلطات إلى التحذير من حدوث فيضانات مفاجئة.

وفي أبريل/نيسان، سجلت المملكة الآسيوية حرارة بلغت 44,2 درجة مئوية في مقاطعة لامبانغ (شمال)، وهي قريبة من الرقم القياسي الوطني المسجل العام الماضي (44,6 درجة مئوية).