مخرجٌ كوردي من روجافا يُنهي تصوير أولى أفلامه القصيرة في كندا

أربيل (كوردستان 24)- في أولى تجربته الإخراجية، أنهى المخرج والسيناريست الكوردي بشير أمين، مراحل تنفيذ  فيلمه القصير "منيس: كلُّ ماضٍ ميثاق ممزّق".

يحكي الفيلم قصة شابٍ سوري في المنفى يدعى "منيس كنعان"، يتحمّل عبء ذنب الناجي بعد سجنه بسبب نشاطه السياسي في سوريا.

وفي معظم مشاهد الفيلم الذي لا يتجاوز مدته 20 دقيقة، يكافح بطل الفيلم للتغلب على الماضي ويبني درعاً أمام العالم الخارجي، حتى تطرق ريتا الفضولية بابه، وتدَّعي أنها ابنته.

يقول مخرج العمل، إن الهدف الرئيس بصفته مخرج وكاتب سيناريو الفيلم، "هو طرح تساؤلات عن طبيعة حياة الناجي في المنفى، محمّلاً بكل أعباء الذنب والهجرة القسرية والفشل ما بعد الثورة والأمل".

ويوضّح أمين في اتصالٍ مع كوردستان 24، أن الفيلم "يتجنّب محاولة شرح تفاصيل الحرب أو إخبار قصة تاريخية وتوثيقية، وإنما هي قصة شخصية يرتبط بها الشباب السوري على الأقل".

وعن عنوان الفيلم  الذي من المتوقّع عرضه في مهرجانات سينمائية دولية، قال أمين: هو إشارة ونوع من الشكر للكاتب سليم بركات، لأن العنوان مأخوذ بتصرف من كتابه السيرتان "كل طفولة ميثاق ممزق".

الفيلم من تمثيل الفنان السوري، أيهم أبو عمار، وظهور خاص للفنانة اللبنانية، راشيل بارتميان، وإنتاج مجموعة Midnight Raven التي أسّسها في مدينة مونتريال الكندية، الممثل والمخرج المسرحي المصري منير يوسف، وصانع الأفلام الفلسطيني كرم أبو علي، إضافةً إلى المخرج والسيناريست بشير أمين.

وبشير أمين الذي يحمل شهادة في التاريخ من جامعة كولومبيا البريطانية (UBC)، مخرج وسيناريست وصحفي كوردي سوري مقيم في مونتريال، كندا، سبق أن عمل على عدد من الأفلام القصيرة، الروائية والوثائقية.

ومؤخّراً، عمل أمين سيناريستاً في غرفة الكاتب ضمن المسلسل الدرامي الكندي TRANSPLANT الحائز على العديد من الجوائز.

يكتب المقالة والقصة القصيرة لعدد من المجلات والدوريات، وقريباً ستصدر مجموعته القصصية الأولى بعنوان "سبعة عشر دقيقة على الأوتوموتريس" بدعم من مؤسسة آفاق للفنون.

م
رر