الخامنئي: على الشعب الإيراني ألا يقلق ولن يكون هناك خلل في عمل البلاد

أربيل (كوردستان24)- أعرب قائد الثورة الإسلامية في إيران علي الخامنئي عن تأثره بالحادث المقلق الذي تعرضت له مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقيه مساء اليوم.

وقال الخامنئي خلال لقائه عدداً من أسر الحرس الثوري: "نرجو من الله تعالى أن يعيد الرئيس المحترم ورفاقه إلى حضن الشعب، الجميع يدعون الله لسلامتهم".

وأضاف: "على الشعب الإيراني ألا يقلق لأنه لن يحدث أي خلل في عمل البلاد".

وتعرضت المروحية التي تقل الرئيس الإيراني ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان لهبوط اضطراري في محافظة أذربيجان الشرقية شمال غرب إيران بسبب الظروف الجوية السيئة، بينما تواصل فرق الإنقاذ محاولة الوصول إلى مكان الهبوط في ظروف جوية معقدة.

من جهتها عقدت الحكومة الإيرانية برئاسة نائب الرئيس محمد مخبر اجتماعاً استثنائياً وأصدرت أوامر إلى كل الجهات بحشد إمكاناتها لمتابعة وضع رئيسي ومرافقيه بعد اختفاء المروحية التي كانت تقلهم.

وكانت المروحية متوجهة إلى مدينة تبريز كي يشارك رئيسي بافتتاح مشروع تحسين جودة مصفاة المدينة، بعدما شارك برفقة الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في افتتاح سد مشترك على نهر آراس الحدودي بين البلدين.