آيدن معروف: نرفض التوزيع الجديد "غير العادل" لمقاعد المكونات في برلمان كوردستان

أربيل (كوردستان24)- أعلن آيدن معروف، وزير الإقليم لشؤون المكونات في حكومة اقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء، 21-05-2024، ان "قرار توزيع المقاعد الخمسة للمكونات على محافظات اقليم كوردستان "خاطئ وغير عادل ولا نتفق معه".

وقال معروف، لـ كوردستان24، "إنهم غير راضين عن القرار، لأن وجود المكونات، والطوائف في إقليم كوردستان أمر مهم".

وأضاف: "في الوقت الحالي، التعايش بين المكونات في إقليم كوردستان في مستوى جيد، ويجب مراعاة حقوقها، ولكن للأسف، نعتبر قرار اللجنة القضائية في المفوضية العليا للانتخابات العراقية سياسياً، ويتم تقسيم مقاعد المكونات على أساس الجغرافيا وتقليصها إلى خمسة مقاعد، وهو ما يعد تقليصا لهيبة القوميات في إقليم كوردستان".

وتابع: " القرار كان أكثر لتحقيق مكاسب سياسية، ننتظر حاليا قرارات المحكمة الاتحادية، لأن حقوق ومطالب ممثلي الناخبين لا تؤخذ بعين الاعتبار، وقد طالبنا بالفعل بعودة الـ 11 مقعدا، وهذا التوزيع خاطئ جدا".

وأردف: "المكون التركماني، مكون أصيل في العراق وإقليم كوردستان، لذلك في الوقت الحالي لا نقبل بالتخصيص الجديد للمقاعد للتركمان، وفي الوقت نفسه توزيع المقاعد سياسي ولصالح الأحزاب السياسية".

قررت الهيئة القضائية للانتخابات، منح مكونات الإقليم خمسة مقاعد في برلمان كوردستان من أصل 100 حال خوضهم التنافس الانتخابي في حين نقضت تظلم تلك المكونات بشأن المقاعد الـ11 المخصصة لها، والملغاة من قبل المحكمة الاتحادية العليا (أعلى سلطة قضائية في العراق).

وقررت الهيئة منح مكونات الإقليم من المسيحيين والتركمان خمسة مقاعد ضمن المقاعد الـ100 داخل برلمان كوردستان وعلى النحو الآتي: مقعدان في محافظة أربيل، ومثلهما في محافظة السليمانية، ومقعد واحد في محافظة دهوك.

وقالت المتحدثة باسمة مفوضة الانتخابات، جمانة الغلاي لـ كوردستان24: "صدر قرار الهيئة القضائية للانتخابات بتاريخ 20 أيار 2024، الذي يتضمن نقض قرار مجلس المفوضين الذي تضمن رد التظلم المقدم من ممثلي المكونات القومية والدينية في إقليم كوردستان، الخاص بانتخابات إقليم كوردستان 2024، وكان ذلك استناداً إلى قرار المحكمة الاتحادية، والذي قررت فيه عدم دستورية الـ 11 الواردة في المادة الأولى من قانون انتخابات إقليم كوردستان، رقم 1 لسنة 1992 المعدل وعليه أن يتكون برلمان كوردستان من 100 مقعد.

وكان مدير المركز الفرنسي للأبحاث عادل باخوان، كشف عن وجود اتفاقٍ على إجراء انتخابات برلمان إقليم كوردستان في سبتمبر أيلول القادم، بعد تعذّر إجراءها في الـ 10 يونيو حزيران 2024.

وعبر منشورٍ على الفيسبوك، أشار باخوان إلى وجود اتفاقٍ لإجراء انتخابات إقليم كوردستان في الـ 15 سبتمبر أيلول القادم؛ بشرط عدم حدوث أي أمرٍ طارئ يعطِّل العملية برمتها.

وكتب يقول: قبل شهرين، أخبرتكم بظهور دخان أسود في الـ 10 يونيو حزيران القادم، ولن تجرى انتخابات برلمان إقليم كوردستان.

وأضاف: لكن اليوم أستطيع القول إن هناك اتفاقٌ لإجراء انتخابات إقليم كوردستان في الـ 15 سبتمبر أيلول القادم؛ بشرط عدم حدوث أي أمرٍ طارئ يعطِّل العملية برمتها.