السوداني يتوجّه إلى طهران لتقديم العزاء في وفاة رئيسي وعبداللهيان

أربيل (كوردستان24)- توجه رئيس مجلس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، إلى طهران، لتقديم العزاء، في وفاة رئيسي وعبداللهيان.

ووفقاً لبيان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء 22 أيار 2024، "السوداني يتوجّه إلى طهران، على رأس وفد رسمي رفيع يضمّ رئيس المحكمة الاتحادية وعددًا من الوزراء والمحافظين، لتقديم العزاء في وفاة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووزير الخارجية ورفاقهما".

وكان مساعد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشؤون التنفيذية، محسن منصوري، أعلن أن مراسم تشييع جثامين الرئيس الإيراني ووزير الخارجية وباقي المرافقين، ستقام بمدن تبريز وطهران وقم وبيرجند ومشهد.

وأوضح أنه بعد تشكيل لجنة التشييع، تم اتخاذ القرار بأن تقام هذه المراسم للجثامين صباح غدٍ الأربعاء في طهران، على أن تنقل في الساعات الأخيرة من الليل إلى مصلى الإمام الخميني بالعاصمة لتوديعها، على أن تُنقل الجثامين بعد غدٍ الخميس لمحافظة خراسان الجنوبية لتشييعها، ثم إلى مدينة مشهد، لتوارى الثرى بجوار الإمام الرضا ليل الجمعة.

ونعت وسائل إعلام إيرانية الإثنين الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق، بعيد إعلان السلطات العثور على المروحيّة التي كانت تقلّهم غداة تعرّضها لـ"حادث" في منطقة جبليّة شمال غربي.

وكانت مروحيّة الرئيس ضمن موكب من ثلاث مروحيات تقلّه برفقة مسؤولين آخرين أبرزهم وزير الخارجيّة حسين أمير عبداللهيان ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي وإمام جمعة تبريز آية الله علي آل هاشم،

وقبل أن يلقى حتفه مع وزير الخارجية الإيراني ومرافقين آخرين، كان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وصل صباح الأحد إلى مطار تبريز؛ للمشاركة بمراسم تدشين سد "قيز قلعة سي" بحضور الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف.