الرئيس بارزاني: ثورة گولان المجيدة مرحلة مهمة في تاريخ شعبنا

الرئيس بارزاني
الرئيس بارزاني

أربيل (كوردستان 24)- قال الرئيس مسعود بارزاني إن ثورة گولان المجيدة وجهت رسالة واضحة لجميع أعداء شعب كوردستان، مفادها أن شعب كوردستان لن يستسلم رغم المؤامرات التي حيكت ضده.

وجاء في بيان الرئيس بارزاني بمناسبة الذكرى الـ 48 على ثورة گولان المجيدة:

تعدُّ ثورة گولان المجيدة مرحلة مهمة في تاريخ شعبنا وتجربة قيمة في مقاومة ونهضة شعب كوردستان. وفي مرحلة ما بعد النكسة والنزوح وتحت ضغوطات مختلفة من قبل الأعداء، انطلقت ثورة گولان المجيدة بخطة تفصيلية وإيمانٍ عالٍ.

ثورة گولان المجيدة التي حملت قيم وأهداف ثورة أيلول العظيمة، وجهت رسالة واضحة لجميع أعداء شعب كوردستان، مفادها أنه رغم قوة الأعداء وبطشهم ومختلف المؤامرات، فإن شعب كوردستان  لن يستسلم، وسينقلون نضالهم إلى ساحة النضال الحقيقية التي هي أرض كوردستان المقدسة.

في الذكرى الـ 48 لثورة گولان المجيدة، نحيي روح الشهيد الأول لثورة گولان المجيدة، السيد عبد الله حاج عمراني، وجميع شهداء الكورد وكوردستان ولن ننسى النضال البيشمركايتي والحزبي والسري للمناضلين والأبطال الذين كان لهم دور في المدن والمفنى لدعم ثورة گولان وقدموا التضحيات وصنعوا التاريخ لشعبهم، وإن الإنجازات التي تحققت هي نتاج دماء الشهداء وكفاح الشعب والبيشمركة ومناضلي ثورة گولان وكافة ثورات شعب كوردستان.

مسعود بارزاني

26 مايو أيار 2024