محلل سياسي: التدخلات الحزبية والسياسية حالت دون تنفيذ مشروع إقليم البصرة

المحلل السياسي محمد الجابري
المحلل السياسي محمد الجابري

أربيل (كوردستان 24)- أكد المحلل السياسي محمد الجابري، اليوم الاثنين، أن التدخلات الحزبية والسياسية حالت دون تنفيذ مشروع إقليم البصرة، مشيراً في الوقت نفسه إلى تجدد الحديث في الشارع البصري حول المطالبة بالإقليم.

وقال محمد الجابري في مقابلة مع كوردستان24، إن مشروع إقليم البصرة يُعتبر حقاً دستورياً، مشيراً إلى أن بدايته كانت خلال فترة القاضي وائل عبد اللطيف، عندما شهدت البصرة حراكاً جماهيرياً نحو تحقيق هذا الهدف، مبيناً أن التدخلات الحزبية والسياسية حالت دون تنفيذ المشروع.

وأضاف الجابري أن هناك حديثاً متجدداً في الشارع البصري حول المطالبة بإقليم للبصرة، وأن بعض المسؤولين يدلون بتصريحات في هذا الشأن، إلا أنهم يتبعون جهات حزبية داخل الدولة، مما يعني أن القرار ليس بيد الحكومة المحلية بل بيد الكتل السياسية ورؤساء الأحزاب.

وأشار الجابري إلى أنه في عام 2019 كان هناك تحرك نحو هذا الموضوع، إلا أن الصراعات الحزبية والسياسية أثرت سلباً على محافظة البصرة، حيث كانت الأحزاب تتنافس على المشاريع لتحقيق مكاسب خاصة، موضحاً أن هذا التنافس الحزبي أثر بشكل كبير على تطور البنى التحتية والخدمات في المحافظة.

وأوضح الجابري أن البصرة شهدت تحسناً في الخدمات مؤخراً، لكنها ما زالت تواجه تحديات كبيرة، مضيفاً: من أبرز هذه التحديات عدم وجود مشروع لتحلية المياه، وهو مشروع ضروري لمواجهة مشكلة ملوحة المياه التي تعاني منها المحافظة.

كما تطرق إلى المشاكل المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف وتأثيرها على توفير الغاز لمحطات الكهرباء، بالإضافة إلى مشكلة الأمراض السرطانية الناتجة عن الانبعاثات الغازية.