استخدام "الإسفلت المرن" لحماية أقدام الحجاج

أربيل (كوردستان 24)-  أكّدت الهيئة العامة للطرق في المملكة العربية السعودية، استخدام الإسفلت المطاطي المرن في ممرات المشاة بـ"المشاعر المقدسة"، للمرة الأولى، بهدف تحسين الصحة العامة للحجاج والارتقاء بجودة حياتهم.

وطُبِقت هذه الطريقة، بالشراكة مع عدد من الجهات في الطريق الموازي لطريق المشاة رقم 6 المؤدي إلى جبل الرحمة بمشعر عرفات، وفق ما نقلته صحيفة عكاظ.

وتعتمد التقنية على إعادة استخدام المطاط الناتج عن إعادة تدوير الإطارات في الخلطات الإسفلتية، ما يسهم في الحد من تراكم نفايات الإطارات والحد من التلوث الناتج عن حرقها.

ووفقا للصحيفة، فإن التجارب أظهرت أن صلابة الأسطح الإسفلتية والأرصفة العادية تسبب ردود فعل قوية على كواحل وأقدام الحجاج، خصوصاً كبار السن الذين يشكلون 53 بالمئة من إجمالي الحجاج، حيث كان يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على المنشآت الصحية خلال موسم الحج.

وأشارت الصحيفة إلى أن 38 بالمئة من الإصابات في موسم الحج، تتركز عادة في منطقة القدم والكاحل، وبالتالي فإن تقنية الإسفلت المرن تساعد في تخفيف الضغط على الكواحل والأقدام، وتعطي شعورًا بالراحة أثناء المشي والركض.