عبد المجيد: لدينا خطة مدتها 8 سنوات لتطوير البنية التحتية السياحية في كوردستان

المتحدث باسم هيئة السياحة في إقليم كوردستان إبراهيم عبدالمجيد
المتحدث باسم هيئة السياحة في إقليم كوردستان إبراهيم عبدالمجيد

أربيل (كوردستان 24)- أكد المتحدث باسم هيئة السياحة في إقليم كوردستان، إبراهيم عبدالمجيد، اليوم الجمعة، أن لديهم خطةً لتطوير البنية التحتية السياحية في الإقليم مدتها 8 سنوات.

وفي مقابلة مع كوردستان24، قال إبراهيم عبد المجيد، إن "لديهم خطة تمتد لثمانية أعوام تهدف إلى تطوير البنية التحتية السياحية في إقليم كوردستان".

وأوضح عبد المجيد أن "هناك نقصاً في أماكن الإقامة السياحية، خاصة الفنادق والموتيلات، حيث يفوق عدد السياح المتوافدين إلى المناطق السياحية عدد الفنادق والموتيلات والنزل المتوفرة".

وأشار المتحدث باسم سياحة كوردستان إلى "أنهم يسعون لبناء نزل للسياح في المناطق السياحية، مما سيوفر فرص عمل للمواطنين أيضاً".

وشدد على أنه "لا توجد مشكلة في إقامة السياح في مراكز مدن إقليم كوردستان، لذا تتركز جهودهم على سد الفجوات في المناطق السياحية".

ونشط القطاع السياحي في إقليم كوردستان خلال الأعوام القليلة الماضية، وذلك نتيجة استقرار أوضاع الإقليم الأمنية، والتسهيلات التي تقدمها حكومة الإقليم للسياح.

ويعدُّ تطوير قطاع السياحة أحد أهداف التشكيلة الحكومية التاسعة في إقليم كوردستان، والتي ساهمت في زيادة عدد السياح والوجهات السياحية في الإقليم.

وتستقبل المنتجعات السياحية في إقليم كوردستان سنوياً، مئات الآلاف من السيّاح العراقيين، الذين يقصدون مختلف مناطق الإقليم، قادمين من محافظات الوسط والجنوب، للتمتع بالطبيعة الخلابة، وهرباً من درجات الحرارة المرتفعة.

وتتمتع كوردستان بمجموعة من المعالم الطبيعية والأثرية والدينية والعلاجية، لذا يتم استثمار هذه المزايا من خلال سياسات وبرامج لتنفيذ مشاريع جديدة في القطاع السياحي، لتصبح قبلة لملايين السياح الوافدين من داخل العراق وخارجه.