ميران حسين: لا يزال تأثير "داعش" على المنطقة واضحاً ومستمراً

أربيل (كوردستان24)- أكد الأستاذ الجامعي ميران حسين،  إن ظهور تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش"، كان حدثا خطيراً في تاريخ العراق، ولا تزال آثاره على المنطقة مستمرة.

وقال ميران حسين، أستاذ العلوم السياسية في جامعة السليمانية، اليوم الاثنين 10 حزيران 2024، لـ كوردستان24 ، إن "ظهور تنظيم داعش الإرهابي كان حدثاً فظيعاً ليس فقط في تاريخ العراق، بل في المنطقة بأكملها".

وأضاف أن "هذا التنظيم تمكن خلال فترة قصيرة من السيطرة على عدة مناطق واسعة في العراق وسوريا، لذلك لا يزال تأثيره وإرثه ظاهرا".

واستولى داعش على الموصل عام 2014 في هجوم خاطف اسفر عن انهيار جزئي للجيش العراقي وقاد الى الاستيلاء على ثلثي مساحة البلاد.

وأطلق العراق عملية تحرير الموصل في 17 من تشرين الاول اكتوبر عام 2016 بمشاركة 100 الف مقاتل من القوات العراقية والبيشمركة وبدعم من التحالف الدولي.

وفي 10 من تموز يوليو 2017 أعلن العبادي تحرير كامل المدينة التي اعلن فيها تنظيم داعش خلافته الاسلامية منتصف عام 2014.

وقال العبادي في بيان "سنبقى اوفياء لتلك التضحيات التي ازاحت عصابة داعش المجرمة وهزمتها شر هزيمة وبوحدتنا ايضا سنتمكن من القضاء على ما تبقى من العصابات وخلاياها المجرمة وتعقبها حتى خارج الحدود".

وشنت مقاتلات حربية عراقية غارات على اهداف لداعش في الاراضي السورية لأكثر مرة. وتركز القصف العراقي على المناطق الحدودية التي لا يزال تنظيم داعش يحتفظ بموطئ قدم فيها.

وعلى الرغم من النصر على داعش لا يزال التنظيم المتطرف يشن هجمات وتفجيرات وأعمال قتل وخطف في مدن عديدة من البلاد بما في ذلك بغداد.