منسق التوصيات الدولية يشدد على ضرورة الحاجة إلى دعم دولي لمكافحة ظاهرة انتشار المخدرات

الدكتور ديندار زيباري وعلي فاروق البرير
الدكتور ديندار زيباري وعلي فاروق البرير

أربيل (كوردستان 24)- شدد منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كوردستان د.ديندار زيباري، على ضرورة الحاجة إلى دعم دولي لمكافحة ظاهرة انتشار المخدرات.

جاء ذلك خلال استقباله يوم الأحد 9 حزيران 2024، رئيس مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في العراق علي فاروق البرير.

وأشار منسق التوصيات الدولية إلى أن "المخدرات ظاهرة آخذة في الارتفاع"، مضيفاً: "نقوم بالتنسيق مع الأطراف الدولية والمحلية بشأن مكافحة المخدرات، ونحتاج إلى مساعدات دولية لوجستية وفنية وتقنية".

وأكد زيباري أنه "تم البدء بتدريب الضباط الأمنيين المسؤولين عن الحدود، كما كثفنا خطواتنا بهذا الصدد عبر وسائل الإعلام".

وقال منسق التوصيات الدولية إنه "تم إلقاء القبض على (5200) متهم ومعاقبة (1280) منهم". وفي إطار تنفيذ التوصيات الدولية أوضح زيباري أنه "تم افتتاح مراكز إعادة التأهيل في سجني السليمانية ودهوك، وتم إعادة تأهيل حوالي (80) متعاطي للمخدرات خلال ستة أشهر وهم طبيعيون والجهود مستمرة".

وأشاد مدير مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في العراق علي فاروق البرير، بـ "اهتمام حكومة إقليم كوردستان وجهودها المستمرة للتعامل مع قضية المخدرات والمؤثرات العقلية، وخاصة بعد مؤتمر مكافحة المخدرات الذي عقده العام الماضي مكتب منسق التوصيات الدولية بحضور رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني".

وأبدى علي فاروق البرير "استعداده لمزيد من التنسيق مع حكومة إقليم كوردستان بشأن مسألة تأهيل وتدريب القوات الأمنية".