كربلاء.. تزايد نسبة الفقر بشكل ملحوظ ودعوات لتعزيز دعم الفئات المجتمعية الهشة

أربيل (كوردستان24)- تتزايد نسب الفقر في اغلب المحافظات العراقية و منها محافظة كربلاء بشكل ملحوظ مما يضع ضغطاً كبيراً على هيئات الحماية الاجتماعية في البلاد وسط دعوات لتعزيز دعم الفئات المجتمعية الهشة وتحسين أوضاعها المعيشية لمواجهة هذه التحديات المتفاقمة حيث تتطلب الأوضاع الراهنة جهوداً متكاملة من الحكومة والمنظمات الإنسانية للتخفيف من معاناة الفقراء وتقديم المساعدات اللازمة لتحسين ظروفهم الحياتية.

حيدرالفتلاوي رجل ستيني ويعمل عاملاً، يواصل هذا الرجل كفاحه في تلبية احتياجات ابنائه العشرة حيث اضطر للعمل بعربة الدفع الخشبية بعد فشله  بالحصول على راتب الحماية الاجتماعية ليصبح انموذجا من مئات المحرومين في محافظة كربلاء المقدسة ذات الموارد الاقتصادية الهامة.

وقال حيدر لكوردستان24 "لدي عشرة أطفال، سبعة منهم طلاب مدارس، والاطفال يحتاجون الى مصاريف والحليب، وأقيم في منزل بالايجار، ولا امتلك غير هذه العربة لاكتسب منها لقمة العيش، هناك ايام احصل فيها على المال وأيام أخرى لا احصل فيها على شي، وانا مريض واحتاج الى مصاريف لمرضي وكذلك مصاريف منزلي، ووضعي سيء جداً، ولا امتلك راتباً من الحكومة، والذي اكتسبه من عملي لا يكفيني، قدمت على الرعاية الاجتماعية الحكومية لكني لم احصل على راتب".

وزير العمل الاتحادي اعلن من محافظة كربلاء عبر مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ كربلاء نصيف الخطابي عن شمول 35 الف اسرة بالرعاية الاجتماعية في المحافظة فيما اشار الى تجاوزاعداد المستفيدين (10) ملايين نسمة في عموم البلاد.

وقال أحمد الأسدي وزير العمل والشؤون الاجتماعية الاتحادي في مؤتمر صحفي في وقت سابق "كربلاء كانت من الدمن التي حظيب بالاهتمام في مجال الرعاية الاجتماعية، حيث تم شمول 35 ألف عائلة في الرعاية الاجتماعية خلال عام 2023، وهناك حوالي 50 أسرة وهي بانتظار التخصيصات المالية لشمولها بالرعاية".

نسب الفقر في البلاد تتصاعد والثقل الاكبر وقع على عاتق هيئات الحماية الاجتماعية في وقت يدعو مراقبون الى دعم الفئات المجتمعية الهشة وتحسين واقعها المعاشي

 

تقرير: معتز العبودي – كوردستان24