خلال لقائها بـ زيباري.. إدواردز تشيد بخطة حكومة كوردستان لحماية حقوق الإنسان

أربيل (كوردستان 24)- أشادت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالتعذيب، أليس إدواردز، بحكومة إقليم كوردستان لتنفيذها خطة حماية حقوق الإنسان وفق المعايير الدولية والتي تركز على الحد من التعذيب.

جاء ذلك، خلال لقائها بمنسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كوردستان ديندار زيباري، اليوم الثلاثاء 11 حزيران 2024.

وخلال اللقاء، سلّط الجانبان الضوء على الإجراءات القانونية التي اتخذتها حكومة إقليم كوردستان لمكافحة التعذيب والمعاملة اللاإنسانية وسوء المعاملة بشكلٍ شامل والقضاء عليها.

وقال زيباري خلال بيان: في عام 2023، أُرسلت ثلاثة ملفات خاصة بالتعذيب إلى محكمة تحقيق إصلاحية النساء والأحداث في أربيل، وواحدة في رابرين، و28 قضية في السليمانية، ليصبح المجموع 32 قضية.

وفيما يتعلق بالمكافحة القانونية لمناهضة التعذيب، قال منسق التوصيات الدولية: في الـ 1 مارس 2023، ناقش برلمان إقليم كوردستان القراءة الأولى لمشروع قانون مناهضة التعذيب وسوء المعاملة، وحماية حقوق السجناء، وفي الفترة من كانون الثاني 2023 إلى حزيران 2023، حقق النائب العام في قضايا 826 مدانًا، كما حققت إدارة الجرائم والأحداث في 1090 قضية خلال عام 2023 وحده.

وشدد زيباري على أن حكومة إقليم كوردستان ملتزمة بتقديم تعويضات عادلة للمعتقلين الذين ثبت تعرضهم للتعذيب بموجب القانون رقم 15 لسنة 2010، كما أصدر مكتب منسق التوصيات الدولية إجراءات محددة للأطراف المعنية لتنفيذ التوصيات الدولية بشأن مكافحة التعذيب في إطار خطة حقوق الإنسان لحكومة إقليم كوردستان.

من جانبها، قالت المقررة الأممية الخاصة المعنية بالتعذيب، أليس إدواردز، إن القضاء على التعذيب يعد من أكثر القضايا تعقيداً في العراق، بسبب الوضع غير المواتي منذ عام 2003 وحتى هجمات إرهابيي داعش، لذلك ينبغي على الجميع التنسيق للقضاء على التعذيب.

مشيدةً بحكومة إقليم كوردستان لتنفيذها خطة حماية حقوق الإنسان وفق المعايير الدولية والتي تركز على الحد من التعذيب.