نبز إسماعيل: هناك عدد من مواطني إقليم كوردستان ضمن الموقوفين في السعودية

نبز إسماعيل
نبز إسماعيل

أربيل (كوردستان 24)- قال المتحدث باسم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة إقليم كوردستان، نبز إسماعيل، إن حكومة الإقليم خصصت هذا العام نحو ثلاثة مليار دينار لمساعدة حجاج كوردستان.

وكشف إسماعيل أن عدداً كبيراً من حجاج كوردستان الذين توجّهوا إلى السعودية من دون علم وزارة الأوقاف، أوقفتهم السلطات السعودية، وهم من بين الـ 300 ألف شخص الذين أعلنت المملكة عن توقيفهم.

بينما أكّد أن أوضاع الحجاج الذين توجّهوا للديار المقدسة بشكلٍ رسمي عبر وزارة الأوقاف جيدة جداً ولا يواجهون أية مشاكل.

ولفت إسماعيل إلى أن الوزارة سبق أن حذّرت مواطني كوردستان مراراً وتكراراً من السفر بتأشيرات عمل وتأشيرات عمرة وتأشيرات مدتها عام واحد، لكن عدداً منهم لم يأخذوا رسالة الوزارة على محمل الجد. فهذه الأنواع من تأشيرات الحج غير قانونية.

وقال إن من اعتقلتهم قوات الأمن السعودية سيتم ترحيلهم إلى جدة ومن ثم إعادتهم إلى مكة بعد دفع 1500 دولار، مشيراً إلى أن البعض الآخر تم اعتقالهم وطردهم لنحو 25 مرة.

وكانت الممكلة العربية السعودية أعلنت في وقتٍ سابق، إبعاد أكثر من 300 ألف شخص عن مكة غير مسجلين لأداء الحج، قبل أسبوعٍ من بدء المناسك.

وضمّ المُبعدون 153.998 أجنبياً جاؤوا بتأشيرات سياحية بدلاً من تأشيرات الحج، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن الأمن العام ضبط خلال الفترة الماضية 140 حملة حج وهمية و64 ناقلاً مخالفاً لأنظمة وتعليمات الحج.

كما أُعيدت 97.664 مركبة مخالفة و171.587 مقيماً من غير المقيمين بمكة المكرمة و4.032 مخالفاً لأنظمة وتعليمات الحج (الحج بلا تصريح)، إضافةً لـ 6.105 مخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، بينما بلغ حاملو تأشيرات بغرض الزيارة 153.998 شخصاً.

ويسعى كثيرون إلى الحج من خلال قنوات غير رسمية لأن الحصول على التصاريح الرسمية وحزم الإقامة والخدمات يمكن أن تكون مكلفة، مع تخصيص حصص محدودة للحجاج من كل بلد.