ريژين صديق: القطاع الخاص في كوردستان بات يستثمر أمواله في المجال الزراعي

مدير قسم الانتاج وتصديق البذور في وزارة الزراعة بحكومة إقليم كوردستان ريژين صديق
مدير قسم الانتاج وتصديق البذور في وزارة الزراعة بحكومة إقليم كوردستان ريژين صديق

أربيل (كوردستان 24)- أكد مدير قسم الانتاج وتصديق البذور في وزارة الزراعة بحكومة إقليم كوردستان، ريژين صديق، اليوم الأربعاء، أن القطاع الخاص في إقليم كوردستان بات يستثمر أمواله في المجال الزراعي.

وقال ريژين صديق في مقابلة مع كوردستان24، "تمكنا خلال السنوات الأربع الماضية من تنظيم أكبر عدد من الندوات للمزارعين، وهدفنا كان زيادة إنتاج المزارعين".

وأضاف: "نلاحظ الآن زيادة ملحوظة في الإنتاج الزراعي، وكذلك حققت المشاريع المتعلقة بالثروة الحيوانية تقدماً جيداً. عند النظر إلى البيانات السابقة في وزارة الزراعة، لم يكن هناك أي مشروع زادت قدرته بنسبة تتراوح بين 30% و35%. لكن الآن لدينا مشاريع نسبتها وصلت إلى حوالي 200%".

وأشار إلى أنه "لتطوير الزراعة، يجب إعداد الأسس الضرورية لهذا التطور. بناءً على ذلك، تم توفير فرص جيدة للقطاع الخاص. في الماضي، كان القطاع الخاص يستثمر أمواله في مجالات أخرى، أما الآن فهو يوجه استثماراته نحو القطاع الزراعي، مما أدى إلى زيادة الإنتاج الزراعي وإيجاد الأسواق".

وأوضح أنه "كنا نواجه مشاكل في تسويق قمح المزارعين مع بغداد كل عام. لذا يمكنني القول إن تسويق قمح مزارعي كوردستان هذا العام تضاعف مرتين مقارنةً بما كان عليه قبل عامين، وزيادة بمقدار 200 ألف طن عن العام الماضي".

وتابع: "لدينا اتفاق مع شركتين لاستلام فائض الإنتاج الزراعي الذي لا تستلمه حكومة بغداد من المزارعين"، مضيفاً: "يتم تحديد سعر فائض القمح المُستلم من المزارعين سنوياً".

وأكد أن "أحد أهداف حكومة إقليم كوردستان ووزارة الزراعة هو توفير الغذاء لجميع السكان، بالإضافة إلى إتاحة هذه المنتجات الغذائية بأسعار معقولة، لتمكين الناس من الحصول عليها".