فؤاد حسين: المنطقة تحت النار ونحتاج الى مشاورات ولقاءات مستمرة لتهدئة الأوضاع

أربيل (كوردستان24)- أعرب وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين عن سعادته بالمباحثات التي اجراها اليوم صباحا، مع وزير الخارجية الإيراني بالإنابة علي باقري، وقال: "سوف تكون هناك مباحثات أخرى بين باقري ورئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء والمسؤولين العراقيين الآخرين".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الخارجية بالإنابة بالإنابة علي باقري الذي يزور بغداد

وأضاف حسين أنه تحدث مع باقري عن "تقوية وتطوير العلاقات"، قائلا إنها: علاقات كبيرة وواسعة، ونحن لا نتحدث عن العلاقات التاريخية والجغرافية، وإنما نتحدث عن العلاقات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية"

وأشار إلى أنه "في مجال الامن تحدثنا عن الأوضاع في المنطقة"، مؤكدا ان "الاوضاع حساسة وهناك تشنجات و توترات وحروب، ومن الضروري بمكان أن ندرس هذه المواضيع و نتشاور ونتحاور من اجل الوصول الى حلول"، لافتا الى أن "الوضع الأمني في المنطقة خطير، والمنطقة تحت النار ونحتاج الى مشاورات ولقاءات مستمرة لتهدئة الأوضاع".

وتابع: "تطرقنا الى وقف اطلاق نار في غزة"، مشددا بالقول "نحن مع وقف إطلاق النار بشكل دائم، وليس فقط مرحلي".

وحذر وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، من هجوم محتمل تشنه إسرائيل على جنوب لبنان وتوسعة رقعة الحرب في المنطقة، مجددا موقف بلاده الداعم لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

ونوه حسين الى أنه "تطرقنا الى الإشارات الخطيرة التي نتلقاها من احتمال الهجوم على جنوب لبنان، وتوسيع رقعة الحرب"، محذرا أنه "إذا حدث هجوم على جنوب لبنان، فإن هذا سيؤثر على عموم المنطقة".