مسرور بارزاني: سنطوّر علاقاتنا مع إيران على أساس الاحترام والمصالح المتبادلة

أربيل (كوردستان 24)- أكّد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، أن لقاؤه بوزير الخارجية الإيرانية (بالإنابة) علي باقري، تضمن اتفاقاً على تعزيز العلاقات بين أربيل وطهران.

وقال مسرور بارزاني في منشورٍ على انستغرام: بحثنا تطوير العلاقات بين إقليم كوردستان والجمهورية الإسلامية الإيرانية، واتفقنا على تعزيز العلاقات الثنائية على أساس الاحترام والمصالح المتبادلة.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Masrour Barzani (@masrourbarzani)

واستقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الجمعة 14 حزيران (يونيو) 2024، وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالإنابة علي باقري، والوفد المرافق له.

وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتوطيدها بما يخدم المصالح المشتركة.

وجدد رئيس الحكومة تعازيه في وفاة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووزير خارجيتها ومرافقيهما، كذلك شدد على أهمية توثيق الروابط مع إيران والحفاظ على الأمن والاستقرار في العراق وإقليم كوردستان والمنطقة بشكل عام.

من جانبه، أبدى وزير الخارجية الإيراني رغبة بلاده في تعزيز العلاقات مع إقليم كوردستان على الصعد كافة، معبراً عن شكره لحكومة الإقليم على جهودها في تقديم المساعدات والتسهيلات للزوار الإيرانيين المتوجهين إلى العتبات المقدسة في وسط العراق وجنوبه.

وعقب الاجتماع، أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان ووزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالإنابة، في تصريح صحفي مشترك، على أهمية الزيارة والمباحثات التي دارت بينهما، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون وتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وكان باقري وصل  أمس الخميس 13 حزيران 2024، إلى العاصمة بغداد والتقى برئاسات الجمهورية، الوزراء، مجلس النواب، مجلس القضاء الأعلى، ومستشار الأمن الوطني وشخصيات سياسية.