عزيز سورمي: 36 كوردياً كانوا على متن قارب المهاجرين

أربيل (كوردستان 24)- قال الصحفي شورش عزيز سورمي، إن أكثر من 800 مهاجراً غرقوا قبالة سواحل إيطاليا منذ بداية عام 2024 الجاري.

وخلال مقابلةٍ على شاشة كوردستان 24، أكّد سورمي أن قارب المهاجرين الذي كان على متنه عددٌ من الكورد "كان قريباً من ساحل كالابريا عندما شعروا باشتعال النار في المحرك والذي تسبب بغرقه".

وأضاف: القارب كان يحمل 70 شخصاً، وهو في الواقع لا يستوعب أكثر من 25 راكباً، والقوارب المستخدمة لنقل المهاجرين قديمة جداً ولا تستوفي أياً من شروط السلامة.

وأكّد الصحفي أن 36 كوردياً، بينهم 26 طفلاً "كانوا على متن القارب"، مشيراً إلى أن عمليات البحث عن جثثهم "لاتزال جارية".

ولفت إلى أن عدة سفن سياحية "مرّت بالقرب من القارب عندما كان يغرق، لكنها رفضت تقديم المساعدة للمهاجرين".

وختم قائلاً: سياسات الدول الأوروبية تجاه المهاجرين صارمة للغاية.

وفي الـ 17 حزيران الجاري، أفادت وسائل إعلام إيطالية بغرق عشرات المهاجرين، بينهم كورد، في حادثة غرق قاربين مهاجرين في البحر الأبيض المتوسط قبالة الساحل الإيطالي.

وأمس الثلاثاء، قالت ممثلة حكومة إقليم كوردستان في إيطاليا، ريزان حمه صالح، في مقابلةٍ على شاشة كوردستان 24، إن أربعة أشخاص لقوا حتفهم وعُثِر على جثث ثلاثة منهم، بينما أُنقِذ ستة آخرين.

وأشارت حمه صالح إلى أنه من غير المعروف عدد الأشخاص الذين كانوا على متن القارب، مؤكدةً أن معظمهم من العرب السوريين.

الصحفي شورش سورمي
الصحفي شورش سورمي