كوردستان 24 تلتقي بعددٍ من الناجين في حادثة غرق قارب المهاجرين

مراسلة كوردستان 24 تلتقي بأحد الناجين
مراسلة كوردستان 24 تلتقي بأحد الناجين

أربيل (كوردستان 24)- التقت مراسلة كوردستان 24 في إيطاليا، أوارا هورامي، بعددٍ من الناجين في حادثة غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل الإيطالية.

وفي أحد مستشفيات الرعاية الطبية بإيطاليا، قال أحد الناجين لـ كوردستان 24، إن 76 شخصاً كانوا على متن القارب، معظمهم من الكورد من جنوب وشرق كوردستان، إلى جانب عائلتين أفغانيتين.

وأضاف أن 27 طفلاً وامرأة حامل كانوا على متن القارب وبقوا لمدة خمسة أيام في عرض البحر بعد غرق قاربهم، لحين مجيء خفر السواحل الإيطالي لمساعدتهم.

بينما قال ناجٍ آخر ويدعى آكو قاضي زاده، إن المهربين "لم يجهزوا مياه الشرب على متن القارب الذي كان قديماً ودخلت المياه داخله، إلى أن غرق جزء منه وشاهدنا البعض يغرق".

وأضاف "بحلول الوقت، نجا 12 شخصاً وتوفي آخر أثناء عملية الإنقاذ. ولم ينج سوى 11 من بين 76 شخصاً كانوا على متن القارب".

وتحدّث ناجون آخرون لمراسلة كوردستان 24، عن الحالة النفسية السيئة التي يعيشونها، بعد أن فقدوا أقرب الأشخاص إليهم في الحادثة.

في غضون ذلك، قالت مراسلة كوردستان 24، "إن الناجين يشعرون بالأسف لأنهم سلكوا هذا الطريق وضحوا بأنفسهم وعائلاتهم، ولأنهم دفعوا ضريبة باهظة، فإنهم لا يريدون العودة؛ إلا أنهم يدعون مواطني إقليم كوردستان وأجزاء أخرى من كوردستان إلى عدم السير في هذا الطريق الخطير".

وأشارت إلى أن وفد حكومة إقليم كوردستان الذي قَدِم لإيطاليا بتوصيةٍ من رئيس الوزراء مسرور بارزاني، قام بزيارة الجهات المعنية في الحكومة الإيطالية والمستشفى، وتحدث مع مسؤولين في وزارة الداخلية الإيطالية للعمل على العثور على جثث المفقودين.

وكان وفد حكومة إقليم كوردستان شدد على أنه سيساعد الناجين على العودة إذا رغبوا في ذلك، كما أكد الوفد أنه سيبذل قصارى جهده مع الحكومة الإيطالية لإعادة الجثث إلى وطنها.

وفي الـ 17 حزيران الجاري، أفادت وسائل إعلام إيطالية بغرق عشرات المهاجرين، بينهم كورد، في حادثة غرق قاربين مهاجرين في البحر الأبيض المتوسط قبالة الساحل الإيطالي.