طلقات تحذيرية كورية جنوبية بعد عبور جنود كوريين شماليين الحدود

أربيل (كوردستان24)- أعلن الجيش الكوري الجنوبي الجمعة أنه أطلق طلقات تحذيرية بعد عبور جنود كوريين شماليين الحدود لفترة وجيزة الخميس، في ثالث توغل من نوعه في حزيران/يونيو.

وقالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية إن "العديد من الجنود الكوريين الشماليين الذين كانوا يعملون داخل المنطقة المنزوعة السلاح على خط الجبهة المركزي قد عبروا خط ترسيم الحدود العسكري. وبعد تحذيرات وطلقات تحذيرية من جيشنا، انسحب الجنود الكوريون الشماليون إلى الشمال". وأضافت أن الواقعة حصلت الخميس حوالى الساعة 11,00 (02,00 ت غ).

وتفصل بين الكوريتين منطقة منزوعة السلاح يبلغ عرضها 4 كيلومترات، فيما يقع الخط الفاصل في منتصفها.

والجانبان الكوري الشمالي والكوري الجنوبي من المنطقة المنزوعة السلاح محصنان بشدة، لكن الخط الفاصل نفسه، الواقع في منتصف هذه المنطقة المليئة بالألغام، ليس مرسما إلا بإشارات بسيطة.

وتمر العلاقات بين الكوريتين في الوقت الحاضر بواحدة من أكثر الفترات توترا منذ سنوات. وبقي البلدان في حالة حرب نظريا منذ نزاع 1950-1953 الذي انتهى بهدنة وليس بمعاهدة سلام.