موفدة كوردستان24 إلى إيطاليا تؤكد العثور على جثامين جديدة للمهاجرين

أربيل (كوردستان 24)- أكدت موفدة كوردستان24 إلى إيطاليا، آواره هورامي، اليوم الجمعة، العثور على جثامين جديدة لمهاجرين غرقوا في البحر، إلا أنه لم يتضح بعد، هل هم من إقليم كوردستان أم من أفغانستان، نظراً لغرق قارب آخر في نفس المنطقة مؤخراً، وجميع الركاب كانوا من أفغانستان.

وأوضحت هورامي أنه تم مؤخراً اكتشاف غرق قارب آخر للمهاجرين في نفس المكان الذي غرق فيه قارب المهاجرين الكورد، مما أدى إلى حدوث اختلاط بين الجثامين، لذا، سيتم إجراء اختبارات الحمض النووي (DNA) لتحديد هوياتهم، ومن المتوقع أن تحتاج النتائج إلى وقت للإعلان عنها.

وأكدت أن حكومة إقليم كوردستان تصر على استكمال التحقيقات في أسرع وقت، وإعادة جثامين الضحايا إلى الإقليم، بالإضافة إلى تشديدها على ضرورة البحث المكثف عن الجثث التي لم يتم العثور عليها.

وأشارت موفدتنا إلى إيطاليا إلى أنه تنفيذاً لتوجيهات رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، وصل فريق من ممثلي الحكومة إلى إيطاليا لتقديم الخدمات والمساعدات للناجين من الحادثة البحرية، بالإضافة إلى تقديم التسهيلات لذويهم لأجل زيارتهم.

بيشوا هوراماني: حكومة كوردستان ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة لإعادة جثامين الضحايا

في السياق، أكد المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان، بيشوا هوراماني، يوم الخميس 20 حزيران (يونيو) 2024، أن رئيس الوزراء مسرور بارزاني قد وجه الجهات المعنية في وزارة الداخلية ودائرة العلاقات الخارجية، لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لمساعدة المهاجرين الناجين من غرق قاربٍ قبالة السواحل الإيطالية، فضلاً عن إعادة جثامين الضحايا.

وقال هوراماني في تصريحٍ لـ كوردستان24، إن "قضية المهاجرين الذين غرق قاربهم قبالة السواحل الإيطالية في الأيام الأخيرة أصبحت قضية قانونية تتعامل معها الحكومة الإيطالية. وفي هذا السياق، وبناءً على توجيهات رئيس الوزراء مسرور بارزاني، يتواجد فريق من حكومة إقليم كوردستان في إيطاليا".

وأوضح هوراماني أن "حكومة إقليم كوردستان ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة لإعادة جثامين الضحايا"، مشيراً إلى أن "الأمر قد يستغرق عدة أيام حتى يتم تسوية القضية في المحكمة الإيطالية".

وأضاف أن "فريق حكومة إقليم كوردستان قام بزيارة المستشفيات والمحاكم في إيطاليا، حيث التقى بالناجين من الحادث، وعددهم 11 شخصاً، من بينهم سبعة كورد".

وفيما يتعلق بعدد الضحايا، أوضح المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان أن "عددهم حتى الآن يبلغ 20 شخصاً، من بينهم ستة رجال، وست نساء، وثمانية أطفال".

هوراماني شدد على أن "حكومة إقليم كوردستان ستقوم بتنفيذ كل ما يلزم وستفعل كل ما هو ضروري في هذه القضية"، مبيناً أنه "بسبب جشع المهربين، أزهقت أرواح عدد من المواطنين".

ماذا حدث؟

وفي الـ 17 من حزيران الجاري، أفادت وسائل إعلام إيطالية بغرق عشرات المهاجرين، بينهم كورد، في حادثة غرق قاربين مهاجرين في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الإيطالية.

وفي يوم الأربعاء 19 حزيران 2024، أعلنت حكومة إقليم كوردستان، إرسال فريقٍ إلى إيطاليا، لمتابعة تداعيات غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل الإيطالية.

وذكرت دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان في بيان، أنه "بعد توصية من رئيس الوزراء مسرور بارزاني، تم تشكيل غرفة عمليات تضم وزارة الداخلية ودائرة العلاقات الخارجية، لمتابعة دقيقة للأوضاع وتداعيات غرق قارب المهاجرين قبالة السواحل الإيطالية".

وأفادت الدائرة بأن حكومة الإقليم أرسلت، يوم الأربعاء، فريقاً إلى إيطاليا للتواصل مع المؤسسات الرسمية، بالتنسيق مع ممثلية حكومة كوردستان في البلاد، ولزيارة موقع الحادث قبالة السواحل الإيطالية.

وأكدت دائرة العلاقات الخارجية في البيان أن "حكومة إقليم كوردستان تؤكد لذوي الضحايا ومواطني الإقليم أنها ستبذل قصارى جهدها للتحقيق في مصير الضحايا"، معربةً عن "استعداد حكومة الإقليم للتعاون الكامل والتنسيق مع الجهات ذات الصلة".