محلل سياسي: ممارسات الجماعات المسلّحة ستعيق الاستثمار في العراق

أثير الشرع
أثير الشرع

أربيل (كوردستان 24)- أوضح الكاتب والمحلل السياسي، أثير الشرع، أن هناك علاقة غير واضحة بين الحكومة الاتحادية والجماعات المسلحة التي تعارض الوجود الأميركي في العراق.

معتبراً أن هذا الاعتراض "يتسبّب في وقوع اشتباكاتٍ متكررة، وهجماتٍ على بعض المواقع الأميركية في محافظات البلاد".

وخلال مقابلةٍ على شاشة كوردستان 24، قال الشرع: هذه الممارسات من جانب الجماعات المسلحة ستعيق الاستثمار في العراق.

لذا، يرى أنه من الضروري وجود "تفاهم بين الحكومة الاتحادية والجماعات المسلحة".

وأشار المحلل السياسي إلى أن الجماعات المسلحة تعتبر انسحاب القوات الأميركية "ضرورياً"،  لأنها تعتقد أن تلك القوات "ستهاجم دولاً أخرى انطلاقاً من أراضي العراق".

مؤكداً على ضرورة أن تكون هذه المرحلة "مختلفة تماماً عن المراحل الأخرى ويجب مناقشة لغة الحوار، فالعراق جزء من الأزمات الدولية".

وقال: حتى لا يزيد الوضع سوءاً، يجب على العراق أن يبدأ محادثات خلال الأيام المقبلة لمواجهة هذه الأزمات وحلها.

وأضاف: لا يوجد استقرار سياسي واقتصادي في العراق منذ سنوات عديدة، لذلك لن تكون هناك بيئة سلمية على المستوى الدولي والمعايير الدولية.

وتابع: إذا لم يكن هناك استقرار داخلي ولم تتفاوض القوى مع بعضها البعض، ودون وجود تفاهم، لن تكون هناك فرص للاستثمار والتنمية المتقدمة في العراق.