130 ألف سائح قصدوا إدارة سوران خلال عطلة عيد الأضحى

منطقة سياحية في إدارة سوران المستقلة
منطقة سياحية في إدارة سوران المستقلة

أربيل (كوردستان 24)- أفاد المدير العام للسياحة في إدارة سوران المستقلة، الدكتور فيصل صادق، اليوم الأحد، بأن أكثر من 130 ألف شخص زاروا إدارة سوران خلال عطلة عيد الأضحى، بينهم أكثر من 20 ألف سائح أجنبي.

وقال فيصل صادق، في مؤتمرٍ صحفي، حضرته كوردستان24، إن "الإحصائيات التي جمعناها من اللجان ونقاط التفتيش، تشير إلى أن 130 ألف سائح زاروا إدارة سوران المستقلة خلال عطلة عيد الأضحى".

ووفقاً لمدير سياحة سوران، فإن "أكثر من 20 ألف سائح أجنبي قد زاروا المناطق السياحية في سوران خلال عطلة عيد الأضحى، قادمين من خارج إقليم كوردستان عبر المنافذ الحدودية، باستثناء المطارات".

وأوضح أن "أكثر من 50 ألف سائح قضوا ليلتهم في مناطق سوران السياحية، خاصة في منطقتي بالاكايتي وجومان السياحيتين".

وأعرب مدير عام سياحة سوران "عن سرورهم بزيارة أكثر من 50 ألف سائح لمناطق سوران السياحية"، مؤكداً "أنهم كانوا يتوقعون وصول هذا العدد الكبير من السياح، نظراً لجاذبية مناطق سوران، ولمدة العطلة الطويلة التي حظي بها السياح خلال عيد الأضحى".

ونشط القطاع السياحي في إقليم كوردستان خلال الأعوام القليلة الماضية، وذلك نتيجة استقرار أوضاع الإقليم الأمنية، والتسهيلات التي تقدمها حكومة الإقليم للسياح.

ويعدُّ تطوير قطاع السياحة أحد أهداف التشكيلة الحكومية التاسعة في إقليم كوردستان، والتي ساهمت في زيادة عدد السياح والوجهات السياحية في الإقليم.

وتستقبل المنتجعات السياحية في إقليم كوردستان سنوياً، مئات الآلاف من السيّاح العراقيين، الذين يقصدون مختلف مناطق الإقليم، قادمين من محافظات الوسط والجنوب، للتمتع بالطبيعة الخلابة، وهرباً من درجات الحرارة المرتفعة.

وتتمتع كوردستان بمجموعة من المعالم الطبيعية والأثرية والدينية والعلاجية، لذا يتم استثمار هذه المزايا من خلال سياسات وبرامج لتنفيذ مشاريع جديدة في القطاع السياحي، لتصبح قبلة لملايين السياح الوافدين من داخل العراق وخارجه.