رائد فهمي: الفساد يعيق إيجاد حل جذري لمشكلة الكهرباء في العراق

أربيل (كوردستان24)- أكد سكرتير الحزب الشيوعي رائد فهمي، أن الفساد يعق إيجاد حل جذري لمشكلة الكهرباء في العراق.

وقال فهمي لـ كوردستان24: إن " حل مشكلة الكهرباء هي مسؤولية الحكومة العراقية، وخاصة وزارة الكهرباء معتبراً الفساد العائق الرئيسي أمام حل مشكلة الكهرباء في العراق"

وأضاف: "تهدر كمية كبيرة من الكهرباء ولم تفعل الحكومة شيئا بينما الطلب على الكهرباء يفوق مستوى الإنتاج". مضيفاً: "وفي زيادة الاستثمار، فإن لوزارة النفط والمولدات والقطاع الخاص دوراً يجب أن تلعبه".

وتابع: "هناك فساد داخل وزارة الكهرباء نفسها وأصحاب المصلحة الآخرين، لكن الطلب على الكهرباء في العراق يبلغ حاليا 36 ألف ميغاواط، في حين يصل إنتاج الكهرباء إلى 25 ألف ميغاواط".

وأشارإلى أنه "من أصل 25 ألف ميغاواط من الكهرباء المنتجة، يصل إلى المواطنين حوالي 14 ألف ميغاواط فقط والباقي يهدر، ما يجعل من الصعب على الحكومة حل المشكلة".

وأردف: "جزء من المشاكل يتعلق بسوء التخطيط، حيث أن إنتاج الغاز ليس بمستوى مرتفع واستيراد الغاز يكلف الكثير من المال، لكن معظم محطات توليد الكهرباء تعتمد على الغاز".

كما أضاف أن "نظام هذا البلد برمته غير مسؤول، لذلك فهو يحتاج إلى إصلاح شامل ويجب وضع الأشخاص المؤهلين والخبراء في المسؤولية ووضع الخطط المناسبة".

"يجب إجراء حوار حقيقي ليقول الشعب كلمته، بحيث تضطر الأطراف المعنية إلى العمل على تحسين وضع الكهرباء، في حين أن العراق يمر حالياً بحرارة غير طبيعية" وفقاً لـ فهمي.

وتعد محافظات وسط وجنوب العراق من أكثر مدن العالم حرارة منذ عدة أيام، حيث تجاوزت درجات الحرارة 51 درجة مئوية في بعض المحافظات مثل محافظة ذي قار.