مهندسو النفط في البصرة: الأفضل للحكومة أن تغلق أبواب الجامعات

أربيل (كوردستان24)- استأنف مهندسو النفط في محافظة البصرة تظاهراتهم للمطالبة بالتوظيف، ويقولون: "نحن على بحر من النفط، لكن هذا النفط لا ينفعنا".

وبعد فترة وجيزة من الصمت، استأنف مهندسو النفط في محافظة البصرة تظاهراتهم، وتوجهوا إلى شركة نفط البصرة وطالبوا بالتوظيف والوفاء بالوعود التي قطعوها لهم.

وقال أحد المهندسين المتظاهرين لـ كوردستان24: "لقد كنا نتظاهر من أجل التوظيف من الصيف إلى الشتاء، ومرة ​​أخرى من الصيف إلى الصيف، هذا هو وضعنا منذ أكثر من عام ونصف".

مهندسون عاطلون يقفون أمام الشمس الحارقة يطالبون بالتوظيف، ويقولون إنهم على بحر من النفط، لكن النفط "لم يفعل شيئا لأهل هذه المدينة سوى تلويث الهواء ونشر السرطان".

وقال المتظاهرون، "إن لم توظفهم الحكومة العراقية، فلتغلق أبواب الجامعات، لأن أبناء البلد لا يعملون ومن لديهم وظائف في البصرة هم من الأجانب".