وزارة البيشمركة والتحالف يجريان التقييم الشهري لمذكرة التفاهم

أربيل (كوردستان 24)- عقدت وزارة البييشمركة والقوات الأميركية، اليوم الثلاثاء، في ديوان الوزارة اجتماعاً موسعاً لإجراء التقييم الشهري لمذكرة التفاهم.

وحضر الاجتماع، عبد الخالق بابيري وكيل الوزارة والفريق الركن عيسى عُزير رئيس أركان وزارة البيشمركة، واللواء الركن بختيار محمد صديق الأمين العام لوزارة البيشمركة، ومستشاري الوزارة، ومعاون رئيس الأركان للإدارة والميرة، والكولونيل مكينزي قائد قوات التحالف في إقليم كوردستان، والكولونيل مايكل كاجيرو مسؤول مكتب التعاون الأمني في القنصلية الأمريكية في أربيل، وعدد من مدراء العامون في وزارة البيشمركة.

وخلال الاجتماع ناقش الجانبان التقييم الشهري حول كيفية تنفيذ بنود مذكرة التفاهم والتأكيد على ضرورة تسريع خطوات إعادة تنظيم الوحدات المختلفة لقوات البيشمركة وفق الخطة الاستراتيجية لتوحيد القوات.

وجدد كبار ضباط وزارة البيشمركة التأكيد على أن خطة الوزارة للمرحلة الحالية لقوات البيشمركة هي القيام بواجبات ومسؤوليات تنفيذ البرامج والخطط الاستراتيجية لوزارة البيشمركة في عملية توحيد القوات.

كما أشاروا إلى أن مشروع إصلاح وزارة البيشمركة هو مشروع وطني لقوات البيشمركة ويهدف إلى بناء قوة وطنية موحدة مبنية على المعتقدات الوطنية والقومية.

كذلك جددوا التأكيد على خطواتهم المستمرة لإعادة تنظيم وتوحيد جميع القوى المختلفة في إطار وزارة البيشمركة.

من جانبه، أعرب فريق مستشاري قوات التحالف في إقليم كوردستان عن ارتياحه لجهود وزارة البيشمركة وحكومة إقليم كوردستان.

قائلاً: إنهم ينظرون بجدية إلى جهود وزارة البيشمركة وحكومة إقليم كوردستان لتنفيذ بنود المذكرة.

مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه "من خلال التعاون مع البيشمركة يمكننا تسريع عملية إصلاح وتنظيم قوات البيشمركة".