محمود كريم: يمكن تنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية بأي مكانٍ في إقليم كوردستان

محمود كريم
محمود كريم

أربيل (كوردستان 24)- أكّد خبير الطاقة الشمسية والرياح، محمود كريم، أن بإمكان العراق توليد التيار الكهربائي من خلال الرياح والمياه، لوجود أماكن كثيرة لتنفيذ مثل هذه المشاريع.

وقال خلال مقابلةٍ على شاشة كوردستان 24، إنه "ليس بالضرورة نجاح المشروع في المناطق الجبلية، لأن سرعة الرياح ليست قوية في كل الأمكنة".

وأضاف: حُدِّد أكثر من 20 موقعاً في إقليم كوردستان مناسبة لتنفيذ مشاريع طاقة الرياح.

وتابع: سرعة الرياح تتراوح بين 4 و6 أمتار في الثانية، ويمكننا الحصول على بعض الكهرباء من تلك السرعة.

 وزاد: طاقة الرياح مكلفة لأنها تنطوي على الحركة، لكن الطاقة الشمسية ليست كذلك ويمكن تنفيذها في أي مكان في كوردستان.

ولفت كريم إلى أن حكومة إقليم كوردستان أصبحت الآن تهتم بالطاقة الجديدة، خاصة الطاقة الشمسية.

وقال: وقعت الحكومة عدة عقود مع الشركات، عقدين في أربيل، ومثلهما في دهوك، وعقد في السليمانية على شكل استثمار، تشتري منه الحكومة الكهرباء.

مشيراً إلى أن الرياح سريعة جداً في صحاري العراق ويمكن استغلالها لحل مشكلة نقص الكهرباء، لكن العراق بدأ بالطاقة الشمسية.

وأكّد كريم في ختام حديثه، أن  إقليم كوردستان متقدّم على العراق بفارق كبير في هذا الصدد، ولولا الأزمة المالية، لكان الإقليم أكثر تقدماً ووصل إلى مستوى العالم.