الحكيم يدعو لاختيار بديل لمنصبه والمالكي ابرز المرشحين

دعا رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، قادة التحالف بإجراء محادثات مبكرة فيما بينهم لاختيار مرشح لرئاسته القادمة، فيما قال نائب في ائتلاف دولة القانون إن نائب الرئيس نوري المالكي هو من المرشحين لرئاسة اكبر كتلة شيعية في البرلمان.

اربيل (كوردستان24)- دعا رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، قادة التحالف لإجراء محادثات مبكرة فيما بينهم لاختيار مرشح لرئاسته القادمة، فيما قال نائب في ائتلاف دولة القانون إن نائب الرئيس نوري المالكي هو من المرشحين لرئاسة اكبر كتلة شيعية في البرلمان.

ويتألف التحالف الوطني من ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي والمجلس الأعلى الإسلامي بزعامة الحكيم وحزب الإصلاح بزعامة الجعفري والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر فضلا عن أحزاب أخرى.

وانتخب التحالف الوطني في أيلول سبتمبر 2016 عمار الحكيم رئيسا له بدلا من وزير الخارجية إبراهيم الجعفري. ويتناوب قادة التحالف الوطني على الرئاسة.

وقال الحكيم في كلمة في حفل ديني أقيم ببغداد مساء امس إن فترة رئاسة التحالف الحالية تقترب من انتهاء المدة المحددة للرئاسة الدورية، داعيا في الوقت نفسه قادة التحالف لجعله "القدوة" في عملية تبادل المواقع وتناوب الرئاسة من "دون تأخير".

وفي المقابل نقلت مواقع إخبارية عراقية محلية عن النائب في ائتلاف دولة القانون رسول راضي قوله إن المالكي هو الشخصية المرشحة لرئاسة التحالف الوطني.

ولم يصدر على الفور اي تعليق من المالكي بشأن ذلك.

وعلى عكس الحكيم، تعتبر العلاقات بين الكورد والسنة من جهة، والمالكي من جهة أخرى متوترة إلى حد كبير، حيث يتهمونه بتهميشهم طيلة مدة حكمه التي امتدت لفترتين حافلتين بالأزمات وآخرها سقوط ثلثي الأراضي العراقية بقبضة تنظيم داعش عام 2014.