نائب سني يطرح "شرطا" مقابل تأييد استفتاء كوردستان

قال نائب سني عن محافظة نينوى الأحد إن إقليم كوردستان يجب أن يجري الاستفتاء داخل حدوده المثبتة قبل سقوط النظام السابق عام 2003 حتى يحظى بتأييد الآخرين.

اربيل (كوردستان24)- قال نائب سني عن محافظة نينوى الأحد إن إقليم كوردستان يجب أن يجري الاستفتاء داخل حدوده المثبتة قبل سقوط النظام السابق عام 2003 حتى يحظى بتأييد الآخرين.

ولا تشمل الحدود أو خطوط التماس المثبتة قبل عام 2003، المناطق المتنازع عليها بين إقليم كوردستان وبغداد، بما فيها كركوك ومناطق سهل نينوى ومناطق أخرى في عمق الشرق.

ولا يعرف بالضبط فيما لو كان الاستفتاء قد يشمل تلك المناطق بالفعل، في وقت يجمع فيه معظم الكورد على تأييد استقلالهم عن العراق لكن بعضهم يختلف بشأن آليته وتوقيته.

وقال النائب عن تحالف القوى السنية أحمد الجربا في بيان له معلقا على الاستفتاء إنه "حق لشعب الإقليم ولا مانع لدينا بذلك ولكن بشرط أن يكون على حدود الإقليم المثبتة بتاريخ 19 آذار 2003".

وفي تاريخ 19 آذار مارس عام 2003، بدأت واشنطن وحلفاؤها حربا برية وجوية وبحرية، انتهت بإسقاط النظام السابق في ثلاثة أسابيع.

ويريد القادة الكورد إجراء استفتاء على استقلال كوردستان عن العراق في وقت لاحق من العام الجاري لمعرفة رأي الشعب بشكل رسمي.

ويقول كثير من زعماء كوردستان إن تجربة الحكم قد فشلت في العراق وان الحل الأمثل يقضي بتقسيمه إلى دولتين أو لثلاث دول متجاورة.