كوردستان ترد على ايران: الاستفتاء قضية عراقية ونرفض تدخل أي طرف

أبدت حكومة اقليم كوردستان امتعاضها من تصريحات للخارجية الايرانية حول اجراء الاستفتاء حول اقليم كوردستان فيما اشارت الى حق الكورد في تحقيق تطلعاتهم لافتة الى أن الاستفتاء قضية عراقية داخلية ولا يحق لأي دولة أخرى التدخل به.

اربيل (كوردستان24)- أبدت حكومة اقليم كوردستان امتعاضها من تصريحات للخارجية الايرانية حول اجراء الاستفتاء حول اقليم كوردستان فيما اشارت الى حق الكورد في تحقيق تطلعاتهم لافتة الى أن الاستفتاء قضية عراقية داخلية ولا يحق لأي دولة أخرى التدخل به.

وعبرت دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كوردستان في بيان يوم الثلاثاء عن قلقها بشأن تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأيرانية بهرام قاسمي حول الاستفتاء في اقليم كوردستان.

ويعتزم الكورد إجراء استفتاء شعبي في وقت لاحق من العام الجاري، وهو أولى الخطوات التي ستمهد لاستقلال إقليم كوردستان عن العراق.

وكانت الخارجية الألمانية أعلنت يوم الاثنين عن رفضها لتقسيم العراق مشيرة الى أن الكورد هم جزء من الدولة العراقية، ويتمتعون بكامل حقوقهم، ولا يمكنهم مواجهة السيادة العراقية فيما لفتت الى أن أيران تؤيد وحدة الأراضي العراقية وتقف ضد أي مشروع يستهدف تقسيم العراق.

وبحسب إحصاءات غير رسمية فإن نحو 10 ملايين كوردي موجودون في ايران وتقول تقارير صحفية انه يتم تنفيذ مئات الإعدامات من قبل حكومة ايران بحق النشطاء والسياسيين الكورد.

وذكرت دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كوردستان في البيان ان حق تقرير المصير حق مشروع للشعب الكوردي الذي قدم الكثير من التضحيات الجسام لتحقيقه شأنه شأن الشعوب الأخرى.

واضاف البيان ان "مسألة الاستفتاء مسألة عراقية داخلية وسيتم تباحث استقلال كوردستان مع حكومة بغداد" فيما رفض أي تصريحات خارج هذا الإطار، وأي تدخل من أي طرف.

ويشكو الكورد منذ سنوات طويلة من إقصائهم وتهميشهم من جانب الحكومات العراقية المتعاقبة، وباتوا يقترحون أن يكونوا جارا جيدا للعراق كحل جذري.

واكد البيان على أن ان إجراء الاستفتاء حق طبيعي مشروع لشعب كوردستان مشيرا الى ان شعب كوردستان صاحب القرار النهائي بشأن الاستقلال.

وكان رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني قد قال في آخر تصريح له إن الوقت قد حان بالفعل لاستقلال الكورد عن العراق، مشيرا إلى أن أولى الخطوات نحو ذلك الهدف، تتطلب إجراء استفتاء شعبي.

ت: س أ