نائبة كوردية توضح حقيقة زيادة بغداد لميزانية كوردستان

قالت النائبة الكوردية في مجلس النواب العراقي اشواق الجاف ان الأنباء الواردة بخصوص زيادة ميزانية اقليم كوردستان من قبل الحكومة العراقية عارية عن الصحة.

اربيل (كوردستان24)- قالت النائبة الكوردية في مجلس النواب العراقي اشواق الجاف ان الأنباء الواردة بخصوص زيادة ميزانية اقليم كوردستان من قبل الحكومة العراقية عارية عن الصحة.

وقالت الجاف لكوردستان 24 ان "مسودة مشروع الميزانية تمت صياغتها من قبل رئاسة مجلس الوزراء ولا يحق للبرلمان زيادة النسب أو تعديلها".

وقال رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري في وقت سابق من اليوم الثلاثاء إن البرلمان وضع "اللمسات الاخيرة" على مشروع موازنة عام 2018 في البلاد.

وأكدت النائبة الكوردية أن مشروع الموازنة سيتم وضعه يوم غد الاربعاء على جدول أعمال مجلس النواب العراقي دون تنفيذ مطالبات النواب الكورد بشأن تعديل نسبة موازنة الاقليم".

وأظهرت مسودة أولية أن حصة كوردستان في موازنة 2018 تقلصت إلى 12.6 بالمئة من 17 بالمئة وهي النسبة المعتادة للإقليم منذ سقوط النظام السابق عام 2003.

وهدد معظم نواب الكتل الكوردستانية في البرلمان بالامتناع عن تمرير المشروع ما لم تنفذ مطالبهم لاسيما فيما يتصل بالمخصصات.

وقالت الجاف ان لدى الكتل الكوردية مقترحا يقضي ستتم مناقشته غدا بخصوص حضور جلسات البرلمان أم مقاطعتها".

واضافت ان "حضور جلسة يوم غد يعني منح الشرعية للانتهاك الذي تمارسه حكومة بغداد بحق قوت شعب كوردستان ورواتب البيشمركة والموظفين".

واشارت النائبة الى أن كافة الكتل الكوردية أكدت بالانسحاب من العملية السياسية في العراق في حال عدم تلبية حقوق شعب كوردستان في مشروع الموازنة العراقية.

وقالت الجاف ان "العبادي وعلى الدوام يتلاعب بمشاعر المواطنين في اقليم كوردستان وهناك إجحاف بحقوق الشعب الكوردي من قبل بغداد منذ 15 سنة فمالجدوى من البقاء..إنه وقت وداع بغداد".

ووُزعت حصة كوردستان على ثلاث محافظات هي اربيل والسليمانية ودهوك على الرغم من وجود محافظة رابعة اُعلنت حديثا وهي حلبجة.

ويقول نواب كورد إن مشروع موازنة 2018 لم يعتبر حلبجة محافظة رابعة على الرغم من ان البرلمان العراقي اقر باعتبارها المحافظة رقم 19 في العراق والرابعة في الاقليم.

ولطالما نشبت خلافات بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة اقليم كوردستان حول الحصص المالية منذ سقوط نظام صدام حسين.

سوار أحمد