بالصور | أربيل تكافح جائحة كورونا بسيارات كهربائية

أطلقت السلطات المحلية في أربيل مؤخراً، خدمة مجانية لنقل الركاب باستخدام سيارات كهربائية صغيرة، وذلك في إطار الإجراءات الوقائية التي تشمل حظر سير المركبات.

أربيل (كوردستان 24)- أطلقت السلطات المحلية في أربيل مؤخراً، خدمة مجانية لنقل الركاب باستخدام سيارات كهربائية صغيرة، وذلك في إطار الإجراءات الوقائية التي تشمل حظر سير المركبات الاعتيادية في سوق القلعة الشهير الواقع في قلب المدينة.

وعلى الرغم من تخفيف قيود حظر التجول الشامل في معظم مناطق أربيل، إلا أن السلطات أبقت المساحة المحيطة بالقلعة ممنوعة على السيارات الاعتيادية وخصوصاً السوق تجنباً للازدحام الذي يقول مسؤولون إنه سبب رئيسي للتلامس وبالتالي انتشار الجائحة.

وفي خطوة تهدف لتسهيل حركة المواطنين داخل السوق المترامي الأطراف، نشرت السلطات سيارات كهربائية صغيرة تشبه إلى حد كبير سيارات لعبة الغولف، لنقل المواطنين بين المحال التجارية التي فتحت أبوابها وبدأت تستأنف أعمالها تدريجياً.

وقال رئيس بلدية أربيل عبد الواحد أحمد لكوردستان 24 "وفرنا 15 سيارة كهربائية مع سائقها، وستقل كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وكل من يواجه صعوبة في التنقل إلى حيث يريد داخل السوق وبصورة مجانية مع مراعاة الإجراءات الاحترازية".

وبدأت حكومة إقليم كوردستان بتخفيف قيود حظر التجول الصارمة على مراحل نتيجة لانخفاض معدل الإصابات بالفيروس الوبائي.

وسبق أن مددت الحكومة حظر التجول الجزئي على أن ينتهي يوم غد، لكنه ليس من الواضح معرفة ما إذا كانت السلطات ستمدده مرة أخرى.

ولا يزال الحظر سارياً ويبدأ من الساعة مساء ولغاية منتصف الليل.

وأُعيد فتح سوق القلعة بأربيل بحذر لكنه يقتصر الآن على المشاة فحسب مع الاستثناء الأخير الذي شمل السيارات الكهربائية الصغيرة.

وقال رئيس بلدية أربيل إن السيارات الكهربائية ستمنح المواطنين فرصة القيام بجولة عند القلعة التاريخية.

وتابع "كثيراً ما يرغب الناس في زيارة القلعة لكنهم يواجهون صعوبة بسبب طريقها المرتفع".

وأشار إلى أن السيارات الكهربائية ليست صديقة للبية فحسب بل هادئة للغاية، مما يجعل السوق الذي بات يعج بالحركة مختلفاً عن أيامه السابقة.

وأضاف أحمد أن السيارات الكهربائية متوفرة من الساعة الحادية عشرة صباحاً لغاية الخامسة عصراً.

وقال "ستكون الخدمة متاحة طالما كانت هناك حاجة لها".