جامعات روج افا.. مشاريع كبيرة ومصير مجهول

افتتحت الإدارة الذاتية بشمال شرقي سوريا عدة جامعات إلا أن الإقبال على الدراسة فيها ضعيف نسبيا، وسط تساؤلات عن مستقبل الدراسة في هذه المؤسسات التعليمية.

اربيل (كوردستان 24)- افتتحت الإدارة الذاتية بشمال شرقي سوريا عدة جامعات إلا أن الإقبال على الدراسة فيها ضعيف نسبيا، وسط تساؤلات عن مستقبل الدراسة في هذه المؤسسات التعليمية.

ويلاقي طلبة مناطق الإدارة صعوبة في التسجيل في الجامعات السورية في المحافظات السورية الاخرى نظرا للظروف الأمنية والاقتصادية لكنهم في الوقت نفسه يخشون على مستقبلهم في حال سجلوا في جامعات روج افا.

وافتتحت الإدارة الذاتية ثلاث جامعات في كوباني وعفرين والقامشلي، وتضم أكثر من 1500 طالب وطالبة.

ولم تلق هذه الجامعات حتى الآن اي اعتراف محلي او دولي مما يثير المخاوف لدى الطلبة على مستقبلهم الدراسي.

وبينما تعمل الإدارة الذاتية على تطوير إمكانياتها بشكل فردي، برز نقص الكوادر البشرية المؤهلة كعائق حقيقي، يهدد المشاريع التي تتجه لتنفيذها.

وقال الرئيس المشترك لجامعة كوباني كمال بصراوي لكوردستان 24 "لازلنا في البدايات ومن الطبيعي ان تخلق عوائق ونواقص لكننا نعمل بشكل يومي على تصحيح الأخطاء وتوفير كوادر قادرة على تطوير العملية التعليمية.

وتضم جامعة القامشلي كليات عدة وهي الطب البشري، الهندسة باختصاصات (هندسة زراعية – هندسة معلوماتية – هندسة بترول – هندسة الاتصالات، وكلية التربية والعلم باختصاصات (معلم صف – رياضيات – فيزياء – كيمياء)، فضلًا عن كلية الأدب الكوردي.

وتفتح الجامعة أبوابها لكافة مكونات المنطقة إلا أن المستوى المنخفض للكادر التدريسي اضافة الى خلط التوجهات السياسية والأيديولوجيات الحزبية بالدراسة الجامعية يتسبب في تجنب الطلبة التسجيل فيها.

ويقول القيمون على الجامعات ان العملية التعليمية في روج آفا ستتطور لافتين الى أن هنالك مشاريع وخطط بهذا الاتجاه إلا أن ضبابية مستقبل مناطق الإدارة الذاتية، يحد من التفاؤل ويقلل من الإقبال على هذه الجامعات.

وقال الأكاديمي فريد سعدون لكوردستان 24 "ينبغي العمل على وضع نظام تعليمي اكاديمي واتخاذ كافة الاجراءات القانونية لتحصيل اعتراف بالجامعات ولكن للاسف لا أحد يسعى بهذا الاتجاه".

وتسيطر الإدارة الذاتية التي يقودها الكورد على مناطق شرق الفرات منذ سنوات فيما تقوم بإدارة شؤونها بشكل شبه مستقل عن المركز في دمشق.

تقرير فرهاد أحمي

تحرير سوار أحمد