اوروبا تبدي استعدادها لدعم موقف بغداد من عقوبات ايران

قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني إن الدول الاوروبية مستعدة لدعم موقف الحكومة العراقية إزاء العقوبات على ايران المجاورة.

اربيل (كوردستان 24)- قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني إن الدول الاوروبية مستعدة لدعم موقف الحكومة العراقية إزاء العقوبات على ايران المجاورة.

وجاءت تعليقات موغريني في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يوم الجمعة بحسب بيان للحكومة العراقية.

وطلب العراق من الولايات المتحدة اعفاءه من العقوبات المشددة على إيران التي بدأت في الرابع من الشهر الجاري، غير أن واشنطن منحت بغداد مدة 45 يوماً لإيجاد بديل عن طهران في شراء الكهرباء وكذلك الغاز على أن لا يتم الدفع بالدولار خلال المهلة.

ووفقاً لبيان الحكومة العراقية، قالت موغريني خلال محادثاتها الهاتفية مع عبد المهدي إن "العمل مع العراق أولوية مهمة للاتحاد الأوروبي" حيث بإمكانه "لعب دور هام في مدّ جسور التعاون في المنطقة ككل".

وأشارت موغريني الى أن الاتحاد الاوروبي مستعد لدعم موقف الحكومة الاتحادية العراقية تجاه العقوبات الأمريكية على إيران ومستعد كذلك لـ"مساعدة العراق ودعمه في التعامل مع نتائج تلك العقوبات" التي تستهدف قطاع النفط والطاقة على وجه الخصوص.

وسبق أن قال مسؤولون بالبنك المركزي إن اقتصاد العراق مرتبط بشكل وثيق بإيران بما سيجعل بغداد تطلب إذنا لتجاهل بعض العقوبات الأمريكية.

وذكرت موغريني أن الدول الاوروبية مستعدة لدعم العراق "سياسياً ومالياً وأمنياً".

وتمثل العقوبات الامريكية على ايران اختباراً لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي الذي لا يزال يكافح لإكمال تشكيل حكومته المثيرة للجدل.

ويتعين على عبد المهدي الموازنة في العلاقات بين واشنطن وطهران اللتين تعدان أبرز حليفين لبغداد منذ سقوط النظام السابق عام 2003.